البيلة الدموية, الكيسة في المبيض والعلاقة بينهما

السؤال

قبل بضعة أشهر ذهبت لإجراء فحوص بسبب الالام في أسفل البطن (غير الدائمة) وتم الكشف عن البيلة الدموية المجهرية من خلال اختبار البول. فحص تصوير الموجات الفوق صوتية المهبلي وكذلك الخارجي- كل شيء كان طبيعي, ولكن في فحص ال- CT وجدت من بين أمور أخرى كيسة في المبيض بطول 3 سم. يجدر بالذكر أنني أتمتع بصحة جيدة بشكل عام باستثناء الجزر الذي أعاني منه في بعض الأحيان بسبب فتق الحجاب الحاجز. أسئلتي: 1. هل من الممكن في فحص الموجات فوق الصوتية الا تظهر كيسة بهذا الحجم، وأي فحوص ينصح بإجرائها لتحديد ما إذا كانت الكيسة حميدة؟ 2. ما هي الأسباب المحتملة للبيلة الدموية وعما إذا كان قد يكون لذلك علاقة بالكيسة و / أو ألم في البطن؟ 3. نصحني طبيب المسالك البولية بالذهاب لفحص تنظير المثانة. هل هذا الاختبار ضروري، وهل هناك اختبار موازي غير باضع؟

الجواب

كان من المفترض في فحص الموجات فوق الصوتية رؤية الكيسة في المبيض، ولكن هذا الاختبار يتعلق بالشخص المنفذ للفحص، على النقيض من فحص الـ CT. الكيسة في المبيض في سن الإنجاب هي نتيجة شائعة، وفي معظم الحالات تكون حميدة وخصوصا عندما يتعلق الأمر بكيسة صغيرة نسبيا- 3 سم. للكيسة الحميدة عادة ما تكون خصائص، مثل محتوى صافي، حدود واضحة وغير ذلك. يمكنك تكرار فحص الموجات فوق الصوتية بعد بضعة أيام من الحيض، وإذا اختفت الكيسة أو كانت صغيرة، فهذا هو دليل اخر على أن هذه النتيجة حميدة. أسباب البيلة الدموية (دم في البول) الشديدة، بدءا من الحصى، تلوث في المسالك البولية، الأمراض الكلوية، عمليات في المسالك البولية وغير ذلك. أحيانا السبب لا يكتشف، وليس لذلك عواقب سريرية. لا يوجد اختبار الذي يبدل 100٪ فحص منظار المثانة. التصوير المقطعي المحوسب يمكن أن يعطي الكثير من المعلومات ولكن حتى عندها ليس هناك ما يضمن أن يكون كافيا. على أي حال، يوصى بالعودة واستشارة طبيب المسالك البولية عن الخيارات المختلفة للتحقيق في البيلة الدموية، وبالنسبة لضرورة الاختبار بحسب رأيه، في ضوء المعطيات السريرية الخاصة بك.