التطعيم او عدم التطعيم ضد الانفلونزا

السؤال

التطعيم او عدم التطعيم ضد الانفلونزا (Influenza)؟ هل الوقاية من المرض عن طريق التطعيم لا يضعف الجهاز المناعي, في المستقبل بسبب عدم مواجهة المرض ومن ثم يزداد؟ (الطفلة سليمه بشكل عام)

الجواب

يسبب مرض الانفلونزا (Influenza) فيروس انفلونزا الذي يثور كل عام في فصل الشتاء. تكوين الفيروس يتغير كل عام ولذا يجب تعديل وملائمته للتطعيم، التطعيم يحوي فيروسات قتلت ويعتبر امن. الاثار الجانبية الشائعة تشمل الام بسيطة، تورم واحمرار المنطقة التي حقنت والتي تمر عادة بعد عدة ايام من تلقي الحقنة. من المفضل تلقي التطعيم في الاشهر اكتوبر - نوفمبر. فاعلية التطعيم هي 80%، لمدة اقل من سنة. التطعيم يقلل التهاب الرئة، الدخول الى المستشفى والوفيات الناجمة بسبب الانفلونزا، يقلل من الاصابة بالتهابات الاذن والتهابات الرئة عند الاطفال. كل شخص يمكنه تلقي التطعيم من سن ستة اشهر فما فوق، وفئة السكان التي يجب ان تتلقى التطعيم هي الفئة الاكثر عرضة للمرض، ونقلها للاشخاص اللذين معرضون للخطر او تطوير مضاعفاتها، وهي:
1- الاشخاص فوق سن الستين
2- الاشخاص العاملون في المستشفيات
3- المرضى في المؤسسات
4- الاشخاص اللذين يعانوا من الامراض المزمنه السكري، الكبد، الكلى، اضطراب في جهاز المناعة، نقص الدم وغيرها 
5- الاطفال والبالغين اللذين يتناولون الاسبرين (Aspirin) بشكل متواصل.
6- النساء الحوامل
7-  الاطفال في سن نصف سنة - سنتين، لانهم ممكن ان يطوروا مضاعفات المرض - التهاب الرئتين، التطعيم يعطى بالحقنة للعضل او الرش في تجويف الانف، ولذا لسؤالك: كل شخص، وايضا الاطفال، ممكن ان يتلقى التطعيم بدون اثار جانبية مهمة ومع ذلك التوصية الشاملة هي للفئة المستهدفة  المرضى المصابين بامراض مزمنة، الاطفال وكبار السن، كما ذكر اعلاه.