التغذية السليمة لعلاج الامساك

السؤال

لعلاج الإمساك اقترحوا علي شرب ملعقة كبيرة من زيت الزيتون مع مبشور الطماطم (البندورة) في الصباح. واظبت في الشهر الأخير على شرب عصير عشبة القمح (Wheatgrass) في الصباح، وهذا ساعدني جدا ومنحني شعور جيد بعد تناول الطعام، الان لا أشعر بالثقل بعد وجبات الطعام، لذلك لا أريد التخلي عن ذلك. لذا، إذا كنت أشرب زيت الزيتون مع الطماطم في الصباح، فبعد مرور كم من الوقت أستطيع أن أشرب عصير عشبة القمح، والذي من المفترض أن يشرب على الريق؟ أنا أعلم انه ينصح بشرب نقيع الخوخ المجفف مع الماء الساخن في الصباح، ولكن هل أستطيع أن أشرب ذلك في المساء قبل الذهاب إلى النوم، وأكل الخوخ، وهل هذا سيكون له نفس التأثير؟ والسؤال الأخير – للتخلص من الامساك يوصي بتناول علبة واحدة من زبادي البروبيوتيك كل يوم. أنا اخذ حبتين من الاسيدوفيلوس (acidophilus) في اليوم، واكل الزبادي الحيوي (ولكن ليس من النوع أكتيفيا لأن العلبة صغيرة وأكثر تكلفة وأنا كطالبة جامعية ومقتصده أفعل هذه الحسابات). هل اللبن العادي (الذي يضاف اليه الاسيدوفيلوس) يعتبر بروبيوتيك، أو انه يجب أن اكل الأكتيفيا، التي تتضمن الألياف الغذائية والبكتيريا المشقوقة (bifidus)؟ ما الفرق بين هاذين النوعين من البكتيريا؟

الجواب

ليست هناك حاجة لفاصل زمني بين شرب العصير وبين تناول الطماطم المسحوقة، فإنها لا تؤثر على بعضها البعض. الخوخ يمكنك تناوله أيضا في المساء (وشرب الماء). في كل زبادي البروبيوتيك توجد بكتيريا بروبيوتيك. الفرق بين الزبادي من الشركات المختلفة هو بنوع وكمية البكتيريا الموجودة في المنتج. بما أنك تأخذين بالفعل كبسولات البروبيوتيك (التي تحتوي على أنواع مختلفة من البكتيريا وبكميات أكبر من منتجات الألبان)، فأنت لا تحتاجين بالمرة للحرص على وجود البروبيوتيك في منتجات الألبان التي تأكلينها. أوصي بعدم اجراء جميع التغييرات في وقت واحد، لأنك بذلك، لا يمكنك معرفة ما الذي ساعدك. اجري التغييرات تدريجيا. على سبيل المثال، في الأسبوع الأول حاولي إضافة الطماطم المسحوقة إلى القائمة، وإذا لم يطرأ أي تحسن، عندها تخلي عن الطماطم المسحوقة في الأسبوع الثاني أضيفي الخوخ، وهلم جرا.