التغذية الملائمة لمن يعاني من داء الرتوج وكثرة التغوط

السؤال
عمري 78 سنة، أعاني من التهاب الرتوج، أصبت مرتين بالمرض. منذ المرة الثانية، التي حدثت قبل سنة، فانني أعاني من كثرة التغوط, حوالي -7-6 مرات في اليوم. هذا الأمر يعرقل سير حياتي اليومية وأنا لا أستطيع مغادرة المنزل. أود أن أعرف ما إذا كان هناك أي حمية غذائية أو أي دواء الذي يساعد في تقليل عدد التغوطات.
الجواب

تختلف الارشادات الغذائية أثناء فترة حدوث التهاب وفترة هدوء المرض. التهاب الرتوج يتم علاجه بواسطة اتباع حمية غذائية تحتوي على السوائل والأدوية. بعد بضعة أيام يتم الانتقال الى حمية غذائية التي تشمل الأطعمة اللينة والقليلة الألياف، والعودة تدريجيا إلى الطعام العادي. مرض التهاب الرتوج هو مرض في الرتج، والذي يوصى فيه باتباع نظام غذائي غني بالألياف (الخضروات, الفواكه والحبوب الكاملة). أحيانا يتم أيضا إضافة ملحق الألياف مثل بزر القطوناء (Psyllium) . بما أنك تعاني من كثرة التغوط منذ فترة طويلة، فيجب عليك التوجة الى الطبيب للحصول على توضيحات والعلاج. يمكنك كذلك التوجه الى اختصاصي التغذية المتخصص في أمراض الجهاز الهضمي.