التمزق والورم الدموي بسبب الضغط القوي أثناء الولادة

السؤال

ولدت والحمد لله قبل نحو أسبوع. وصلت الى غرفة الولادة وكانت درجة الانفتاح ملائمة وبدات عملية الولادة على الفور دون تلقي حقنة فوق الجافية. أجهدت وضغطت كثيرا، وبعد فترة وجيزة ولدت ابنتي. بدأت على الفور بعد ولادة الام رهيبة في فتحة الشرج. بعد الفحص اكتشف تمزق معين، وخضعت لجراحة تصريف الورم الدموي المهبلي على جهة اليسار. لا يزال لدي ألم، يؤلمني عندما أجلس، وأنا أخشى دخول المرحاض. هل حدث التمزق بسبب الضغط؟ هل الألم لا يزال طبيعي أو انه كان من المفترض أن يزول؟ سوف أعود للمراجعة بعد ستة أسابيع. هل يفضل تقديم الموعد؟

الجواب

أولا وقبل كل شيء، تهانينا! خلال عملية الولادة يحدث ضغط قوي على أعضاء الحوض، ونتيجة لذلك، قد تحدث تمزقات بدرجات متفاوتة وفي أماكن مختلفة. ما تصفينه يبدو بالفعل تمزق من هذا النوع، والذي يحدث نتيجة الضغط في وقت الولادة. الألم الذي وصفته أيضا هو طبيعي، ولكن من المهم جدا مع ذلك محاولة الذهاب إلى المرحاض، من أجل تجنب الإمساك والانسداد. احرصي على الاكثار من الشرب وكذلك تناول الأطعمة اللينة، الغنية بالفواكه والخضروات، بحيث يكون البراز لين أكثر وأقل إيلاما. إذا لم يتحسن الوضع في غضون أيام قليلة، لا تنتظري موعد زيارة المراجعة البعيد وتوجهي للفحص من أجل التأكد من أن كل شيء طبيعي فعلا وانه ليست هناك حاجة لمزيد من العلاج.