التمييز بين الصرع الحقيقي والصرع الوهمي

السؤال

تم العثور لدى ابنتي البالغة من العمر 19 عاما على شيء في الفص الصدغي (Temporal lobe) الأيسر. وهي تعاني من تشنجات التي بحسب رأي الأطباء ليست تشنجات حقيقية. كما أنها تعاني من الهواجس (ترى شخصيات مرعبة وتسمع أصوات) – لم يشرح لنا الأطباء ذلك.

الجواب

من الصعب أحيانا التمييز بين الصرع الحقيقي والصرع الوهمي. ينبغي اجراء فحص التخطيط الكهربائي للدماغ (EEG) وفيديو EEG، تصوير وفحوصات سريرية. وبشكل عام هناك مشكلة في التشخيص بشأن الصرع الصدغي بسبب أعراض غريبة نسبيا: نوبات الصرع التي تسمى صرع الفص الصدغي (Temporal lobe epilepsy) هي صرع جزئي الذي لا يرافق بفقدان الوعي. وعادة ما تصاحبه أعراض مبكرة - ظاهرة التي تسمى علامات تحذير (اورة – Aura) ويمكن أن تشمل: التغيير الحسي في الطعم والرائحة، وهلوسة سمعية كأصوات وصفير، اضطرابات في الرؤية وتغيير في الشكل، الحجم وبعد الأشياء، يمكن أن تكون هناك دوخة وأعراض نفسية مثل شعور ديجا فو (Déjà vu - الشعور بأن الموقف معروف من الماضي)، الشعور بتبدد الشخصية (الشخص يشعر بعيدا عن نفسه وانه غير طبيعي)، والغربة عن الواقع (derealization - الشخص الذي يشعر أن بيئته ليست حقيقية)، الشعور بالخوف والقلق، الغثيان، وزيادة وتيرة ضربات القلب. الصرع نفسه يبدأ بعد الأعراض المبكرة في التحديق مع اتساع حدقة العين، الحركات المتكررة للمضغ أو البلع، الحركات المتكررة في الأطراف أو تصلب الأطراف المؤقت، تدني اليقظة للبيئة. بعد نوبة الصرع يظهر الارتباك، التعب، صعوبة في الكلام وعدم تذكر الحدث. العلاج هو علاج دوائي أو في الحالات الأكثر شدة علاج جراحي.