التهاب المسالك البولية، ضغط على الحالب وورم حميد في الرحم

السؤال

ابلغ من العمر 50 عام واعاني من التهابات المسالك البولية المتكررة. خضعت لUS للكلاوي الذي لم يفحص الحصى. هناك ضغط على الجدار الجانبي للمثانة بسبب رحم متوسع وورم حميد معروف. في الاونة الأخيرة اعاني من حرارة مرتفعة وأوجاع بالجانب الأيمن، عولجت يومين بال تارفيفيد (Tarivid) من دون تحسن. تم تويجيهي لغرفة الطوارئ، اجري CT للبطن، وجد به حوض الكلية اليمنى منتفخ مع موه الكلية (hydronephrosis) بدرجة خفيفة حتى متوسطة. الرحم تحرك قليلا يقع في يمين الحوض ويدفع المثانة، وغير مؤكد القليل من السائل في امام القاع. في غرفة الطوارئ عولجت ب جاراميسين (garamycin), تارفيفيد. تم توجيهي لفحوصات الاعضاء التناسلية ومسالك بولية، وهذه نتائج الفحوصات التي اجريت وتوصياتهم: نسائية 1. وجد ورم عضلي املس في الرحم بحجم يلائم 12 اسبوع، 67x69x71 ملم، ,ورم حميد بحجم 4.7 سم. توصي باستئصال الرحم بسبب الورم العضلي فيه والشك بضغطه على الحالب، ويؤدي الى مضاعفات التهاب الحوض الكلوي والمثانة والذي يشكل خطر لوظيفة الكلية، وهناك حاجة لتناول بريمولوت (Primolut) لفترة طويلة. 2. طبيب النساء يقول انه لا يوجد علاقة بين الحالتين- الرحم والالتهابات البولية- ويوصي ايضا بالاستئصال، الا انه يقول انه هذا الامر لا يعالج مشكلة البول. طبيب المسالك البولية- برأيه لا يوجد مؤشر لاستئصال الرحم. ما العمل؟ انا جدا مرتبكة.

الجواب

النتيجة المهمه، حسب تقديري، هو الضغط الخارجي على الحالب الأيمن، الذي يسبب موه الكلية (hydronephrosis) ومن الممكن للالتهابات المتكررة للجهاز البولي. من غير الواضح لماذا لدى طبيب المسالك البولية تحفظ، من الممكن اجراء فحوصات اضافية مثل تنظير المثانة، مسح للكلى وقسطرة للحالب من اجل التقدم واتخاذ القرار بشأن استمرار النهج العلاجي. قد يكون مصدر الضغط اخر، وليس الورم الحميد، لذلك يجب الاستمرار بالاستفسار. كذلك، هناك ورم حميد بالرحم، وقبل استئصاله، اوصي باكمال الاستفسار والفحوص لدى طبيب المسالك البولية.