التوجه الى الطبيب النفسي بسبب مشكلة التوتر والعصبية

السؤال

أعاني من مشكلة التوتر والعصبية. تم توجيهي إلى طبيب نفساني. هل هو أفضل مرجع طبي في هذه الحالة؟ وما هو الدواء الموصى به لهذه المشكلة؟

الجواب

أنا بالفعل أعتقد أن الطبيب النفسي هو الأفضل لبدء التشخيص والعلاج الممكن لحالة التوتر وفرط العصبية. في الجلسة الأولى يتعرف الطبيب النفسي على الشخص ونمط حياته، ويصغي لما يضايقه ويحول دون أن يعيش الحياة الطبيعية. أحيانا يشكو الشخص من شيء واحد، ولكن المشكلة مصدرها أشياء أخرى. بعد أن يتلقى الطبيب النفساني مجموعة من المعلومات عن الشخص، بيئته، حياته، الأمراض المزمنة التي يعاني منها وعن العلاج الدوائي الثابت الذي يأخذه، فانه يكون في وضعيه حيث يمكنه تشخيص المشكلة ويقترح العلاج وفقا لذلك. بالطبع، علاج مشكلتك يمكن أن يكون عن طريق الأدوية، العلاج النفسي أو مزيج من الاثنين معا.