التوجيهات الغذائية لعلاج الغازات

السؤال
أنا شابة عمري 19 عاما، اكل ثلاث وجبات يوميا، في الصباح (6:30) ساندويتش مع الجبن أو اللبنة, الخضار ومشروب الشوكولاتة. عند الظهر (12:30) الأرز, المعكرونة، البطاطا المهروسة مع السلطة، أحيانا وجبة صغيرة من اللحم، وفي المساء (حوالي 19:00) شطيرة أو الحبوب مع الحليب. بين وجبات الطعام، أنا اكل قطعة من الخبز مع الجبن، كعكة صغيرة، حبة من الفواكه أو الحلوى. أنا أشرب نحو ربع لتر من الماء يوميا. بعد الغداء أعاني من الغازات، الانتفاخ الشديد في البطن. هل يفضل أن أبدأ بأخذ كرات الفحم (Coal balls)؟ ما هي الجرعة الموصى بها وكيف يمكن تغيير عادات التغذية؟
الجواب

الأطعمة المتنوعة يمكن أن تسبب للانتفاخ والغازات. الأشخاص المختلفون يردون بشكل مختلف لنفس الأطعمة، وبالتالي فإن الحل هو شخصي، ويجب الوصول إليه عن طريق التجربة والخطأ. من المعروف ان أطعمة معينة تميل إلى أن تسبب لزيادة ظهور الغازات. يمكنك التقليل كل أسبوع نوع مختلف من المواد الغذائية من القائمة وتلاحظي ما الذي يساعدك. هذه الأطعمة التي يوصى بفحصها، ما إذا كانت تسبب المشكلة: البقوليات: الفاصوليا البيضاء، البازلاء، الحمص، العدس، فول الصويا، البروكلي، الملفوف الأبيض / الأحمر، القرنبيط، الكراث، المشروبات الغازية، البيرة والمحليات الاصطناعية (الموجودة في الأطعمة ومشروبات الدايت، العلكة والحلوى) الحليب ومنتجاته (الزبادي، الجبن) الأطعمة الغنية بالألياف مثل خبز القمح الكامل أو الشوفان الكامل. توصيات إضافية: ينصح بعدم مضغ العلكة، يفضل التقليل من شرب الكافيين، الحفاظ على تناول الطعام بشكل أبطأ وبفم مغلق. شرب شاي البابونج أو شاي الشومر قد يخفف من شعور الانتفاخ. من المهم تناول وجبات صغيرة، ومضغها جيدا وتناول الطعام ببطء. إذا كان تغيير النظام الغذائي لا يساعد، هناك دواء الذي يشمل كرات الفحم (Coal balls). الوصفة الطبية والتوجيهات سوف تحصلين عليها من طبيب العائلة. النظام الغذائي الذي تتبعينه حاليا بالفعل منظم، متنوع ومتوازن. أنا لا أوصي بتغييره باستثناء اجراء الاختبار المفصل أعلاه. يوصى بزيادة كمية شرب المياه إلى 2 لتر من الماء يوميا.