التوصية بالنسبة لتناول الأسبرين

السؤال
أنا امرأة عمري 60 سنة، أريد أن اخذ الأسبرين. هل ينصح بذلك؟ هل يمكن أن تحدث مشكلة عند استخدام الأسبرين مع اوميبرازول (Omeprazole)؟ في المساء أنا اخذ دواء لخفض مستوى الكولسترول، وأنا أفهم انه ليست هناك مشكلة مع ذلك. أنا اتمتع بصحة جيدة بشكل عام.
الجواب

التوصية اليوم هي بإعطاء العلاج الوقائي بالأسبرين للأشخاص المعرضين لزيادة خطر تطور أمراض القلب والأوعية الدموية. بشكل عام، السن التي يستحسن فحص ذلك لدى الرجال هي بجيل 45 ولدى النساء في جيل 55. ومع ذلك، علينا أن نأخذ بالحسبان أن الفئة العمرية أوسع، وفقا لبروفيل عوامل الخطر. عوامل الخطر لأمراض القلب والأوعية الدموية هي التدخين، ارتفاع ضغط الدم أكثر من 140/90 أو تحت العلاج، مستويات HDL أقل من 40 ملغ / دل، تاريخ عائلي من أمراض القلب التاجية لدى الرجال تحت سن 55 والنساء دون سن 65 سنة، لدى الذكور، العمر والسمنة. القرار بشأن اعطاء العلاج الوقائي بواسطة الأسبرين يجب أن يتخذ بعد الأخذ بالاعتبار الفوائد من هذا العلاج بالمقارنة مع المخاطر المحتملة. من الصعب تحديد الأفراد المرضى الذين سيستفيدون أكثر من العلاج المقترح، لأن النوبة القلبية هي دائما حدث غير متوقع. من المنطقي أن يوصي بأخذ الأسبرين إذا كان هناك اثنين على الأقل من عوامل الخطر للإصابة بأمراض القلب التاجية. أخذ الأسبرين يجب أن يكون جزءا من عملية وقائية أوسع المرتبطة بتغيير في نمط الحياة، الذي يشمل ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، اتباع نظام غذائي صحي وخفض الوزن، الإقلاع عن التدخين، موازنة ضغط الدم وموازنة مرض السكري. قبل البدء في استخدام هذا الدواء من المهم أيضا معرفة ما إذا كانت هناك موانع ضد استخدام الأسبرين، على سبيل المثال، هل كان في الماضي قرحة ونزيف في الجهاز الهضمي.