الحبوب الأفضل لنوبات الذعر والتي لا تسبب زيادة الوزن

السؤال

أنا عمري 29 سنة. في الماضي تلقيت علاج بالسروكسات حبة كل يوم 20 ملغم لمدة 3 سنوات، وهذا سبب لدي زيادة في الوزن. بعد أن حملت قام الطبيب النفسي باستبدال الدواء البروزاك (Prozac)(الاصلي وليس البديل) حبه في اليوم, والتي أستخدمها منذ عامين. وزني مقبول نسبيا بعد الولادة. لقد مر 10 أشهر من الولادة. في الاونة الأخيرة أشعر بنوبات الهلع مرة أخرى. ماذا علي أن أفعل؟ ما هي الحبوب الأفضل لنوبات الذعر والتي لا تسبب زيادة الوزن؟

الجواب

العلاج المفضل لاضطراب القلق هو مضادات الاكتئاب والقلق من عائلة الـ SSRI، مثل السروكسات (Seroxat) الذي أخذته في الماضي، ومثل البروزاك الذي تأخذينه اليوم. إذا كنت تشعرين براحة مع البروزاك حتى الان، فيفضل محاولة زيادة الجرعة إلى 30 حتى 40 ملغ يوميا لمدة 8-6 أسابيع. من المهم أن نعرف أن العلاج النفسي من نوع العلاج السلوكي - المعرفي (Cognitive Behavioral Therapy - CBT)، وجد كفعال في علاج اضطرابات القلق تقريبا مثل الأدوية، وبالطبع له اثار جانبية أقل. ووجد انه فعال بشكل خاص لمنع عودة المشكلة. لهذا السبب يوصى في التفكير بهذه الامكانية بالتوازي مع العلاج الدوائي.