الحكة العنيدة في منطقة المهبل

السؤال

أنا أعاني منذ ما يقرب من ثلاثة أشهر من حكة لا تطاق في منطقة الفرج وداخل المهبل. حاولت أربعة علاجات مختلفة ضد الفطريات، ولكن الان بعد أن قرأت في الموقع الأجوبة حول الأعراض المميزة، الإفرازات البيضاء، غير موجودة. تلقيت علاج كلوتريمازول (Clotrimazole)، بمراهم مختلفة، بتحاميل مختلفة وحتى بالجل داخل المهبل. تم احالتي إلى قسم الأمراض الجلدية لفحص الحساسية وبعد اختبارين (التقليدي وللمنسوجات) لم يتم العثور على الحساسية. هل هناك فرضيات أخرى حول وضعي؟ أسباب محتملة؟ الحكة تختفي وتعود، لا يمكنني ممارسة الجنس مع زوجي (الذي أصيت هو أيضا بالعدوى وتم نفي وجود الفطر لديه). منطقة المهبل منتفخة، وهناك شعور بالحرقان. سوف أكون ممتنة كثيرا للشخص الذي يمكنه أن يحل هذا اللغز الذي لا يطاق.

الجواب

هل لديك أيضا طفح جلدي؟ افرازات؟ هل تم فحصك من قبل الطبيب النسائي؟ للأسف، دون الفحص البدني لن أكون قادر على التوصل للتشخيص. هناك العديد من الأسباب المحتملة للحكة في منطقة المهبل، والسبب الأكثر شيوعا هو في الواقع الفطريات. عادة ما يستجيب الفطر جيدا للكلوتريمازول (Clotrimazole)، على الرغم من أنه من الممكن أن يكون هذا الفطر مقاوم للكلوتريمازول، الذي يتطلب علاج اخر، ولكنني لا أعرف ما هي المراهم الأخرى التي تلقيتها. وربما يكون هذا ناجم عن داء المشعرات (Trichomoniasis) أو البكتيريا التي تسبب التلوث في المهبل. يجب عليك اجراء فحص مستنبت المهبل من أجل الحصول على تشخيص دقيق. أقترح عليك التوجه الى طبيب أمراض النساء إذا لم يتم فحصك بعد، للفحص ومواصلة العلاج.