الحمل بعد عملية استئصال الرحم

السؤال

هل من المؤكد انني لن استطيع الحمل بعد عملية استئصال الرحم فقط؟

الجواب

من حيث المبدأ، بعد عملية استئصال الرحم، تنخفض نسبة حدوث الحمل لنسب قريبة من الصفر، ولكن ليس صفر. السبب هو أنه إذا كان نسيج المبيض سليم، فإنه يستمر في انتاج وافراز الهرمونات التي تسبب الإباضة، وإذا تمت ممارسة الجنس دون وقاية، فانة لا تزال هناك فرصة لتلقيح البويضة خارج الرحم (الحمل خارج الرحم - ectopic pregnancy).

الحمل خارج الرحم يمكن أن يحدث في أنسجة البوق، في جدار عنق الرحم، المهبل، وحتى انه تم التبليغ عن حدوث حالات في تجويف البطن. هذا هو وضع خطير، ويعتبر بمثابة وضع خطر للمرأة، وذلك لأن حدوث الحمل في الأنسجة الغير مناسبة للحمل، يمكن أن يؤدي إلى تمزق الكيس، النزيف والتلوث في تجويف البطن أو الحوض.

 لذلك، المنع  المطلق للحمل يحدث فقط عند استئصال الرحم بما في ذلك المبيضين.