الحمل عالي الخطورة بسبب نقص نشاط الغدة الدرقية

السؤال
ابلغ من العمر 36 سنةوانا في الأسبوع السابع من حملي الأول. أعاني من نقص نشاط الدرق منذ ست سنوات. حاليا أتلقى دواء من عائلة ليفوثيروكسين (Levothyroxine). يوم 50 ملغ، يوم 100 ملغ. في الاختبارات التي اجريتها قبل شهر تقريبا، عندما كان العلاج لا يزال بجرعة 50 ملغ كل يوم، كانت النتائج: TSH 19.46 الهورمون المنبه للدرقية FT4 13.7 الثيروكسين الحر (FT4 - Free T4) FT3 4.09 ثلاثي يوديوثيرونين الحر النتيجتين الأخيرتين دائما ضمن الحدود الطبيعية والـ TSH أحيانا متوازن وأحيانا مضطرب. هذه هي النتيجة هي الأسوأ لدي. واعاني أيضا من نقص في الحديد والفيتامين B12 (في الماضي حتى تلقيت الحقن). مستوى الهيموجلوبين لدي: 10.9. أخذت حبوب الحديد التي سببت لي الإمساك. قبل الحمل عانيت من الشق الشرجي (fissure). الان انا اخذ محلول الحديد الطبيعي وكذلك اخذ حمض الفوليك. أعاني من الغثيان وفقدان الشهية. وقال الطبيب ان الحمل عالي الخطورة. هل هذا صحيح؟ ما هي نصيحتكم؟
الجواب

انها بالطبع يمكن اعتبارها من حالات الحمل عالية الخطورة ولكن هذا لا يعني أنه لا يمكن أن يستمر. يجب عليك أن تبقي تحت المراقبة المستمرة من قبل طبيب الغدد الصماء، طبيب أمراض النساء وطبيب الأسرة لمحاولة موازنة كل القيم الشاذة. الحمل يزداد خطورة أيضا بسبب تقدمك بالسن قليلا.