الدوخة بعد فترة طويلة من الاصابة بالتهاب الاذن

السؤال

عمري 23 عام. قبل نصف سنة تقريبا عانيت من التهاب في الاذن اليمين, بعد علاج الاذن شعرت بعدم الاستقرار ودوخة. حتى الان اشعر بالدوخة منذ نصف سنة وهذا يسبب لي خلل وعجز وظيفي في الحياة. قمت باجراء كل الفحوصات الممكنة, فحص تخطيط كهربية العضل (EMG) وفحوصات الدم طبيعية وذهبت الى طبيب الامراض العصبية وطبيب الانف الاذن والحنجرة .قمت باجراء فحص الاشعة المقطعية (CT) للرأس واكتشفوا وجود سائل في الخلايا الخشائية (Mastoid cells) ماذا يعني هذا؟ هل انا بحاجة لسحب هذه السوائل؟ والاهم من ذلك هل هذا يسبب الدوخة او عدم التوازن؟

الجواب

خلايا الخشاء (Mastoid cells) هي الفراغات الهوائية في الجمجمة وقريبة من الاذن الوسطى، ولها دور في تحقيق توازن الضغوط في الانف - الاذن - الحنجرة. من المضاعفات المحتملة  لالتهاب الاذن الوسطى انتشار الالتهاب لخلايا الخشاء، مرض يسمى التهاب الخشاء (Mastoiditis) وعلاجه يتم عن طريق المضاد الحيوي. هنالك اشخاص يصابون بحالة التهاب الخشاء المزمن، وهم اقل استجابة للمضادات الحيوية وغيرها من الادوية ومضادات الاحتقان ومضادات الحساسية. الحاجة لعملية جراحية لاستئصال الخشاء (mastiodectomy) فتح العظام واستنزاف الالتهاب، تزداد في الحالات الشديدة من الالتهاب الحاد، وهنالك خوف ان ينتشر للانسجة المجاورة مثل اغشية الدماغ. 

انت لا تعانين من هذه الحالة، ولا استطيع ان اصدق ان التجفيف سيحل المشكلة. افترض ان هناك علاقة بين تراكم السوائل في خلايا الخشاء والدوخة المستمر الذي تصفيه، بدلا من السوائل نفسها. ربما بقيت المشكله في ضغوطات الاذن التي تسبب استمرار الدوخة. التوصية الاساسية هي ان تتوجهي مع النتائج لاخصائي الانف-الاذن والحنجرة وتتشاوري معه.