الدورة الغير منتظمة وتاثيرها على الخصوبة والانجاب

السؤال
بدأت الدورة بالظهور عندي بالأساس في سن 17. الدورة عندي غير منتظمة على الإطلاق، وأنا لا اخذ حبوب منع الحمل. يحدث أحيانا أن تنقطع الدورة لعدة أشهر، وحتى حدث أن الدورة انقطعت 12 شهرا. أكثر من مرة وصف لي طبيبي حبوب منع الحمل، وعندما رأيت إنها لا تلائمني توقفت عن أخذها، ومرة أخرى اختفت الدورة ومرة أخرى قبل شهرين أعطاني الطبيب حبوب لتحفيز حدوث الدورة وبعد ستة أيام تلقيت الدورة. بعد 28 يوما حدثت الدورة ثانية والان بعد أسبوع ونصف من الدورة المنتظمة الثانية لدي ظهر ما يشبه النزيف غير المبرر. هذا ليس حيض، انه نزيف خفيف وغير مبرر منذ عدة أيام. بدأ هذا بحكه في منطقة المهبل وفي داخله وشعرت بحرقه في الخارج. يجدر بالذكر اني امارس الجنس، ونحن دائما نقوم باستخدام الواقي الذكري. ماذا يمكن أن يكون سبب ألحكه ومن ثم هذا النزيف؟ كيف يمكن تعريف هذا النزيف؟ هل يعتبر هذا حيض؟ هو ستكون عندي مشاكل في الخصوبة في المستقبل عندما أرغب في إنجاب الأطفال؟ أنا أخشى كثيرا أن تسبب الحبوب ضررا كبيرا، هل حقيقة أنني لا اخذ الحبوب تسبب لضرر اكبر؟
الجواب

يجب عليك فحص مشاكل الدورة عندك عند طبيب النساء - يبدو انه من الممكن ان لديك مشكلة هرمونية. فقط وفقا لفحص تستطيعين أن تعرفي كيف تتصرفين وإذا ما كان لذلك عواقب على الخصوبة في المستقبل.
في بعض الأحيان هناك مشاكل هرمونيه التي يمكن للحبوب أن تساعد في علاجها, لتنظيم الدورة، ولكن لا تستطيعين معرفة هذا إلا بعد إجراء التحقيق.
الحكة يمكن أن تنتج عن تلوث خفيف بالمبيضات, وقد لا تكون لها علاقة بالنزيف.
رجاءا توجهي الى طبيب النساء.