الردوكتيل, مضادات الاكتئاب وزيادة الوزن

السؤال
أنا امرأة عمري 33. فيما يلي بعض الأسئلة التي أريد أن أسأل. 1. من المعلوم أن السيروتونين (Serotonin) يزيد من الشعور بالشبع. اذا كان الأمر كذلك, فلماذا الأدوية من عائلة المثبطات الانتقائية لاسترداد السيروتونين (SSRI)، مثل اللوسترال (Lustral)، تزيد الشهية ويمكن أن تسبب لزيادة الوزن؟ 2. كيف يمكن أن تزيد أدوية الـ SSRI الشهية، في حين ان الردوكتيل (reductil)، الذي يزيد أيضا من مستوى السيروتونين، يقلل الشهية ويؤدي الى الشعور بالشبع؟ هل هذا الاختلاف ينبع من حقيقة أن الردوكتيل أيضا يزيد النورادرينالين (Noradrenaline)؟ 3. لماذا الردوكتيل لا ينتمي إلى عائلة مثبطات اعادة امتصاص السيروتونين والنورابينفرين (SNRI) مثل الإفإكسور (Efexor)؟ لماذا أدوية الـ SNRI لا تعتبر أيضا خافضة للشهية، في حين أن الردوكتيل لا ينتمي لمضادات الاكتئاب والقلق؟ ففي كلتا الحالتين يتعلق الأمر بأدوية التي تزيد من مستوى السيروتونين والنورادرينالين. 4. هل الدوبامين (Dopamine) أيضا يرتبط بالردوكتيل؟ إذا كان الأمر كذلك، ما هي وظيفته؟ 5. ما هو تأثير الردوكتيل؟ بعد كم من الوقت من ابتلاع الحبة يبدأ تأثيره؟ لكم من الوقت يستمر؟ هل تأثير هذا الدواء تراكمي مثل أدوية الـ SSRI؟ إذا لم يكن كذلك، ما هو التفسير لذلك؟
الجواب

1. الأدوية من عائلة مضادات الاكتئاب التي تسبب لزيادة الوزن عادة ما تفعل ذلك ليس من خلال نشاطها السروتونيني، وانما بواسطة التأثير الطفيف لها على مستقبلات أخرى، على سبيل المثال، الأستيل كولين (Acetylcholine) والهستامين (Histamine). على الرغم من أن الأدوية تأخذ اسم جماعي وفقا للمادة الرئيسية التي تفعلها، ولكن الأدوية دائما لها تأثير على مواد أخرى، وهذا هو مصدر الاختلافات بين دواء واخر من نفس المجموعة.
2. ليس كل الأدوية من مجموعة SSRI تزيد من الشهية، وحتى ليس كل مستحضر خاص، على سبيل المثال، اللوسترال، يزيد الشهية لدى جميع المعالجين. ذلك يعتمد على التفاعل بين جسم كل معالج وبين الدواء. بالإضافة إلى ذلك، السيروتونين نفسه له عدة أنواع فرعية من المستقبلات على خلايا الدماغ، التي تعمل باتجاهات مختلفة بعض الشيء، وهذا هو في الواقع احد الأسباب التي تجعل الردوكتيل يقلل الشهية، بالمقابل، فإن تأثيره المضاد للاكتئاب ليس كبير، وهو لا يعطى كمضاد للاكتئاب. أنت على حق بالنسبة للفرق بين الأدوية. الردوكتيل يعمل أيضا على النظام السروتونيني وأيضا على النظام الأدرينالي، وينتمي لمجموعة الـ SNRI.
3. كما ذكرنا، الردوكتيل ينتمي لمجموعة الـ SNRI، وللأسباب نفسها التي ذكرتها فيما يتعلق بالـ SSRI، فلا يوجد لجميع الأدوية من نفس المجموعة نفس النشاط. هناك فروق دقيقة التي تتعلق بمستقبلات أخرى التي يتم تنشيطها، للعلاقة بين تشغيل السيروتونين وبين تشغيل النورادرينالين، وللنوع الفرعي لمستقبلات الأدرينالين أو السيروتونين الذي يشغله دواء معين.
4. وفقا لتعليمات الشركة المصنعة، للردوكتيل لا يوجد تأثير على مستقبلات الدوبامين.
5. طبيعة عمل الردوكتيل مماثلة لتلك التي لمضادات الاكتئاب، هناك حاجة إلى الانتظار عدة أسابيع من أجل الحصول على التأثير الأمثل. التأثير يستمر طالما أخذ الدواء، ولكن التوصية تشير الى عدم أخذه لأكثر من سنة بشكل متواصل لعدم وجود ما يكفي من المعلومات بشأن تأثير الدواء لأكثر من سنة واحدة.