الضغط النفسي، الكرب ونقص سكر الدم

السؤال

ابلغ من العمر 55 عاما, مريض سكري وغيرها من الامراض ايضا. بطبيعتي انا انسان عصبي. بدات في الاونة الاخيرة باستخدام دواء للسكري يساعدني جدا, الجانوفيا (Januvia). بمساعدة هذا الدواء بدات بالمحافظة على مستويات سكر طبيعية خلال الفحوصات اليومية: 91,104,95. يحدث لي احيانا بعد نوبة عصبية ان تنخفض مستويات السكر لدي الى ما دون المستوى الطبيعي (نقص سكر الدم - Hypoglycemia)- مثلا 70-60-58-54. كما هو معروف لدي فان حالات مثل الضغط والعصبية هي حالات ترفع من مستوى السكر. من الممكن ان اكون على خطا. ما هي الحقيقة وما العلاقة بين العصبية ومرض السكري؟

الجواب

يجب التمييز بين التوتر والعصبية في حالة معينة، وبين حالة طوارئ في الجسم المسماة كرب (stress). من الممكن ان يؤدي الضغط النفسي الى هبوط حاد في مستوى السكر الذي يؤدي الى نقص سكر الدم (hypoglycemia). عندما يدخل الجسم في حالة من الكرب، على سبيل المثال عند المرض او بعد جراحة معينة وما الى ذلك، مستوى الكورتيزول (Cortisol) يكون مرتفع. يؤدي هذا الهورمون لاطلاق السكر من مخازن في الجسم، الامر الذي يؤدي الى نقص سكر الدم (Hypoglycemia).