العدوى بالتهاب غدة البروستاتا عن طريق الاتصال الجنسي

السؤال
أود الحصول على معلومات مفصلة عن التهاب البروستاتا، لا سيما إذا كان ينتقل من خلال العلاقة الجنسية.
الجواب

التهاب غدة البروستاتا (prostatitis) هو مرض شائع. عادة ما يكون سببه عدوى بكتيرية تنتشر حتى مجرى البول، ما يمكن أن يحدث أثناء النشاط الجنسي. قد تكون الأعراض عبارة عن حمى، قشعريرة، حرق عند التبول، كثرة التبول، ألم في الظهر والبطن والحوض. في حالات الالتهاب الشديد يكشف اختبار البول عن خلايا الدم البيضاء والبكتيريا في البول والعلاج هو بالمضادات الحيوية. في بعض الحالات، غير التلوثية، يتطور التهاب مزمن، أعراضه أخف وطئا، تشمل الام أسفل الظهر، الام في الحوض والفخذ، والشعور بالضيق في كيس الخصيتين أو عدم وجود أعراض على الإطلاق. في بعض الأحيان يمكن أن تنتقل البكتيريا المسببة لالتهاب غدة البروستاتا، جنسيا، مثل الكلاميديا أو السيلان. في بقية الحالات، لا يوجد هناك خوف من العدوى عن طريق الاتصال الجنسي.