العلاج المناسب للطفل الذي يعاني من الوسواس القهري

السؤال

صبي يبلغ من العمر 13 عاما يعاني من الوسواس القهري، في العام والنصف الأخيرين زادت جدا بعد عدة أزمات أسرية. منذ ذلك الحين يعالج بفلوتين (Flutine)، الذي لم يكن مريحا له، وانه الان يتعالج ببروزاك، لكن البروزاك يسبب له سلوك عنيف، وبالتالي يقللون له الجرعة. هل لفتى بعمره يلائمه البروزاك؟ هل هناك أدوية أخرى مناسبة لOCD بمستوى قصوي، ليس له اثار جانبية؟ هناك مدرسة تلبي احتياجاته؟ لمن يمكن التوجه؟

الجواب

الادوية من مجموعة SSRI  مثل بروزاك وفلوتين (Flutine)، فعالة لعلاج اضطراب الوسواس القهري (OCD). الدواء الأقدم من هذه المجموعة هو بروزاك (فلوكستين). من خبرة لأكثر من 25 سنوات معروف أن هذا الدواء امن للمراهقين. وهناك ادوية أخرى من نفس المجموعة أيضا فعالة ووجدت امنة للمراهقين، على سبيل المثال سيروكسات أو باكسيل (Paxil)، زولوفت (Zoloft) وفلوفوكسامين (Fluvoxamine). أغلب المرضى يبدأون بالشعور بالتحسن فقط خلال 3 أسابيع من بدء استخدام دواء معين من مجموعة SSRI، وأحيانا هناك حاجة لوقت اطول أو جرعة أعلى من الدواء. الجرعة من الادوية المضادة للاكتئاب والقلق مثل بروزاك التي وجدت فعالة في علاج الوسواس القهري  أكثر ب 2-4 أضعاف من الجرعة المطلوبة لعلاج فعال للاكتئاب. في بعض الأحيان، من الضروري لمعالجة إضافة دواء اضافي للتهدئة وتعزيز عمل الدواء الاول. في هذه الحالات، يمكنك إضافة المهدئات، واحيانا مفيدة اضافة دواء مضاد للذهان بجرعة منخفضة. قد يكون لكل الأدوية اثار جانبية (ولكن لا تظهر بالضرورة!) ولسوء الحظ لا يمكن التنبؤ من البداية من الذي سيعاني من الاثار الجانبية ومن اي دواء. اما بالنسبة لمدرسة مناسبة، يجب التشاور مع الطبيب النفسي المعالج والمستشارة في المدرسة حيث يتعلم الان، وينبغي أيضا التساعد بأخصائية اجتماعية للمراهقين.