العلاج الوقائي للبكتيريا السحائية

السؤال

أدخلت صديقتي المستشفى بسبب التهاب السحايا. وقد خضعت للبزل القطني وهي تحصل على التسريب (Infusion). قبل تفشي المرض لم تشعر على ما يرام لمدة أسبوع، حيث اعطاها الطبيب المضادات الحيوية. ولذلك، لا يمكن معرفة ما إذا كان السبب بكتيري أم فيروسي. التقيت بها قبل 5 أيام من تفشي المرض. في اليوم التالي للقاء دخلت المستشفى لأنها شعرت بتوعك. وخلال هذا اللقاء شربنا من نفس الكأس. ما هو احتمال أن أصاب بالعدوى نتيجة لذلك؟ هل هناك طريقة لمنع تفشي المرض؟ ما هي الخطوات التي يجب علي أن أتخذها لمنع تفشي المرض لدي؟

الجواب

التهاب السحايا ينجم عن مجموعة متنوعة من البكتيريا والفيروسات. العلاج الوقائي من التهاب السحايا يعطى في حالات التلوث بالبكتيريا النيسرية السحائية (Neisseria meningitidis) للأشخاص الذين اقتربوا كثيرا من المريض. خطر انتقال العدوى بسبب الشرب من نفس الكوب منخفض، ولكنه ليس صفرا. يوصى بالاستفسار من الطاقم المعالج لصديقتك في المستشفى إذا كان هناك اشتباه بتلوث البكتيريا السحائية. إذا كان الأمر كذلك، هناك العديد من أنواع المضادات الحيوية التي يمكن اخذها. كما ذكرنا، فرصة اصابتك بالعدوى صغيرة. أولا، لأن معظم حالات التهاب السحايا هي فيروسية. ثانيا، فرص الإصابة ليست عالية، وثالثا، في حالات الاشتباه بالإصابة بالبكتيريا السحائية، فمن مسؤولية الفريق الطبي معرفة الأشخاص الذين كانوا على اتصال مع المريض واعطائهم العلاج الوقائي.