العلاج بالصدمة الكهربائية لمرض نفسي

السؤال

لدي ابنة تبلغ من العمر 32 عاما عانت في السابق من مرض نفسي الذي ظهر لأول مرة منذ 15 عاما، ودخلت مستشفى للأمراض النفسية، حيث خضعت لعلاج بالصدمات الكهربائية وغادرت المستشفى في حالة جيدة جدا. بعد ذلك بقيت حالتها جيدة، عملت في العديد من المجالات، ودرست في الجامعة، ولكن وضعها بدأ في التدهور بعد عشر سنوات من العلاج وعاد المرض مرة أخرى، دخلت المستشفى مرة أخرى وعولجت بنفس الطريقة (الصدمة الكهربائية)، وبعد أربع سنوات دخلت المستشفى مرة أخرى وتلقت نفس العلاج وخرجت من المستشفى، ثم عادت الى المستشفى وبقيت هناك لمدة سبعة أشهر، والان هي تخضع مرة أخرى لعلاج الصدمة الكهربائية، ولكن العلاج هذه المرة يبدو لي طويلا جدا بالمقارنة مع العلاجات السابقة وليس هناك أي تحسن. خضعت حتى الان لحوالي 23 علاج بالصدمة الكهربائية خلال هذه الفترة. سؤالي هو، هل من الممكن أن يصبح علاج الصدمة الكهربائية غير فعال بعد فترة معينة من العلاجات، وعما إذا كان صحيح أن الجسم يعتاد لعلاج من هذا النوع؟ وسؤال أخير، هل هناك أي علاجات أخرى لهذه الحالة؟

الجواب

علاج الصدمة الكهربائية هو علاج ممتاز لعدد من الحالات النفسية المختلفة كثيرا عن بعضها البعض. العلاج يجب أن يؤثر عادة بعد 8-12 علاجات، على افتراض انه يجرى بشكل صحيح، المساعدة الوحيدة التي أستطيع أن أعطيها هي أن أقول إن 23 علاج دون أي تحسن تتطلب التوضيح أو تغيير معين. لكن لا ينبغي أن يتم ذلك إلا عن طريق الطبيب الذي يعرف ابنتك، نوع المرض لديها، التكوين الدقيق للعلاج الذي تلقته (مثلا مدة التشنجات)، ووضعها اليوم.