العلاقة بين جفاف العيون، الساد وارتفاع ضغط الدم

السؤال

والدتي، 71 عاما، تعاني من جفاف بالعيون ومن ضغط دم يكون مرة عاليا ومرة منخفضا. الطبيبة تدعي أن لذلك علاقة بالعينين. وأن عليها إجراء جراحة الساد. هل ثمة علاقة بين الأمرين؟ هل هناك جراح توصون به؟

الجواب

أنت تطرحين ثلاث نقاط حول العيون، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر. النقاط التي قمت بطرحها  ترتبط ارتباطا وثيقا والسبب والنتيجة، وسوف اتطرق لذلك في التفسيرات التالية.

النقطة الأولى هي جفاف العين. عادة، يتكون فلم الدموع (Tear film) من ثلاث طبقات، بعضها يفرز من الغدد الموجودة في الملتحمة في العين وبعضها من الغدة الدمعية فوق العين. عندما يكون رد فعل طرف العين طبيعيا، فلم الدموع يؤدي للترطيب ويمنع جفاف القرنية. متلازمة جفاف العين أو التهاب القرنية والملتحمة الجاف (Keratoconjunctivitis sicca)، قد تعود إلى انخفاض إنتاج الدموع، وهي ظاهرة نموذجية لتقدم  العمر، خاصة عند النساء بعد انقطاع الطمث أو بسبب بنية غير سليمة لفلم  الدموع، ما يمكن أن يسبب تبخر في وقت مبكر للدموع أو  كسر في فلم الدموع والشعور بجفاف.

هناك العديد من الأسباب المحتملة لجفاف العيون: مشاكل خلقية، مشاكل التعصيب الحسي للعيون، أمراض  مثل التهاب المفاصل الروماتيزمي (RA)، الذئبة (SLE) ومتلازمة سجوجرن (Sjogren's syndrome). العديد من الأدوية يمكن أن تسبب جفاف في العين، بما في ذلك مدرات البول، مضادات الاكتئاب، المنومات، أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم، الأدوية القلبية، الأتروبين (Atropine) وغير ذلك. هناك نسبة كبيرة من مستخدمي العدسات اللاصقة الذين يشكون من جفاف العين. هذه ليست سوى بعض من الأسباب المحتملة. 

علاج جفاف العين يشمل عادة استخدام الدموع الاصطناعية. في حالات استثنائية، يمكن  لطبيب العيون سد جهاز صرف الدموع، سواء بشكل مؤقت أو بشكل دائم، وبالتالي الحفاظ على العين مبللة. عندما يكون جفاف العين مضايقا، يسبب الحرق، الحكة أو يؤثر على الأنشطة اليومية بأي طريقة، يمكن التوجه لطبيب العيون للفحص وتلقي الرعاية المخففة.

ارتفاع ضغط الدم هو مرض هيكلي، ويؤثر على بعض أجهزة الجسم بما في ذلك العينين، ولكن حينها تكون الإصابة عادة للطبقة الداخلية للشبكية، وليس عن طريق تبليل العينين. العلاقة غير مباشرة: إذا كان والدتك تستخدم أدوية لخفض ضغط الدم، بعض منها قد يسبب الجفاف وربما يكون هذا هو السبب للمشكلة.

إعتام عدسة العين هو عبارة عن تعكر في عدسة العين، والتي يمكن أن تحدث لأسباب كثيرة، والأكثر شيوعا منها هو التعكر الناجم عن التقدم في السن.الحل العلاجي هو جراحة استبدال العدسة. لا يوجد أي علاقة معروفة بين إعتام عدسة العين وجفاف العين أو ارتفاع ضغط الدم.

باختصار، والدتك لديها العديد من المشاكل النموذجية بالنسبة لسنها. التوصية هي الاتصال بطبيب العائلة وطبيب العيون للفحص واتخاذ القرار بشأن العلاج.

جراحة الساد هي جراحة أساسية بالنسبة لطب العيون، ولكنها لا تخلو من مضاعفات. على الرغم من أن هناك جراحين  أفضل من جراحين، ولكن من حيث المبدأ، يمكن للعديد من أطباء العيون تنفيذ هذه العملية بنجاح.