العلاقة بين جفاف المهبل حب الشباب وحبوب منع الحمل

السؤال

أنا بدأت في اخذ حبوب منع الحمل من نوع ياسمين بسبب مشكلة حب الشباب التي ظهرت لدي في الأشهر الستة الأخيرة. أنا في بداية العلبة الثانية، وليس لدي آثار جانبية باستثناء أنه ليس لدي تزييت في المهبل أثناء الجماع، الآن أنا جافة جدا، وقبل ذلك كان كل شيء سليم. الرغبة الجنسية لدي جيدة. هل يمكن أن تظهر مشكلة التزييت في المهبل دون اختفاء الرغبة الجنسية؟ وهل يمكن أن تختفي هذه الآثار الجانبية بعد ثلاثة أشهر من استخدام حبوب منع الحمل؟ أم انها إذا كانت موجودة الآن، فمن المرجح أنها ستبقى على هذا النحو؟ إذا أردت التوقف عن أخذ حبوب منع الحمل وعلاج حب الشباب من خلال الأعشاب الطبية، هل النباتات الطبية يمكنها علاج حب الشباب بنفس الفاعلية؟ الأهم من ذلك، هل بالضرورة سوف يتفشى حب الشباب بعد التوقف عن حبوب منع الحمل والانتقال الى العلاج بالنباتات الطبية، أو ربما لا؟ أنا أتبع نظام غذائي صحي وسليم جدا لحب الشباب، وأنا أشرب في الشهر الأخير كل يوم عصير نبتة القمح الذي يشفي حب الشباب أيضا. والسؤال الأخير، هل يمكنني البدء في اخذ النباتات الطبية التي سوف يعطيني اياها المعالج الطبيعي أثناء أخذ حبوب منع الحمل، وفقط بعد دخولها الى مجرى الدم، وتصبح نافذة المفعول (اعتقد ان ذلك يستغرق بضعة أشهر) التوقف عن أخذ حبوب منع الحمل، أي منع الفترة الانتقالية التي يتوقف فيها الجسم عن الحصول على حبوب منع الحمل ولا يتعرض بعد لتأثير النباتات الطبية؟

الجواب

معلومات حول حبوب منع الحمل ياسمين يمكنك الحصول عليها من الموقع.

دواء اثينيل اوستراديول (Ethinyloestradiol)