العودة الى العمل بعد الاصابة بمرض كثرة الوحيدات

السؤال
عمري 23 سنة تقريبا. كنت مصاب قبل حوالي ثلاثة أشهر بمرض كثرة الوحيدات العدوائية (Mononucleosis) ودخلت المستشفى لمدة يومين، قضيت مدة شهر ونصف في المنزل ومنذ شهرين أعمل ست ساعات في اليوم + عمل مكتبي فقط .... أجريت اختبار الدم وكانت وظائف الكبد سليمة و- EBV-IgG إيجابي و- (EBV-(Igm سلبي ماذا يعني ذلك؟؟ ما زلت لا أشعر بحالة جيدة وكل عمل أقوم به فانني أشعر وكأنني أفقد قوتي مباشرة. هذا الشهر قالت لي الطبيبة انني بصحة جيدة ويمكنني العودة إلى العمل بشكل كامل. سؤالي هو: هل أستطيع العودة الى العمل الطبيعي رغم انني لا أزال أشعر بالضعف، على ماذا يدل الاختبار أعلاه هل ما زال الفيروس موجود / نشط في جسمي، ماذا يمكنني أن أفعل لإثبات أنني لست قادرا على القيام بعملي العادي, حقا أشعر أحيانا بالصداع وأشعر أنني سوف أسقط.
الجواب

يحدث مرض كثرة الوحيدات العدوائية عن طريق فيروس (virus) الذي يسمى فيروس ابشتاين - بار (Epstein-Barr virus) أو باختصار EBV. الأعراض الشائعة هي الحمى لمدة 7-14 أيام، ألم الحلق، ألم العضلات، فقدان الشهية والشعور السيء. اللوزتين تتضخمان وتمتلئان بالصديد، العقد الليمفاوية في العنق، الإبطين والأربية تنتفخ، وعند نصف المرضى يتضخم الطحال وينتفخ. هذا المرض عادة لا يتطلب دخول المستشفى، وانما فقط في حالات الجفاف أو عند حدوث مضاعفات. قد تكون هناك مضاعفات كثيرة، على الرغم من أنها نادرة نسبيا، والتي تشمل الجهاز العصبي المركزي، التهاب الكبد، الالتهاب الرئوي، فقر الدم وغير ذلك.  

في الحالات الغير مصحوبة بالمضاعفات، فان الحمى تزول بعد نحو 7-10 أيام، والتورم في الغدد والطحال يزول بعد 2-4 أسابيع، ولكن التعب والشعور بالمرض قد يستمر لمدة تصل إلى 2-3 أشهر بعد المرض. شدة المرض ومدة التعافي تختلف من شخص لاخر. تشخيص مرض كثرة الوحيدات العدوائية يتم من خلال فحص الدم للأجسام المضادة للفيروس: IgG  و- IgM. IgM هو جسم مضاد يشير إلى وجود المرض النشط. فهو يرتفع في بداية المرض ويقل بعد بضعة أسابيع حتى يختفي. IgG هو جسم مضاد يشير إلى حدوث المرض في الماضي.

فهو يبدأ بالارتفاع قليلا في وقت لاحق ويبقى ايجابي مدى الحياة. الاختبارات التي ارفقتها تظهر أنك عانيت  من مرض كثرة الوحيدات العدوائية في الماضي (القريب أو البعيد) وأنك موجود في نهاية المرض. من لحظة اصابتنا بمرض كثرة الوحيدات العدوائية فان الفيروس يبقى في الجسم، ولكنه غير نشط ولا يسبب أي أعراض، وأحيانا يفرز في اللعاب. لا يوجد علاج لمرض كثرة الوحيدات عدى الراحة. على الرغم من أنه ليس هناك حاجة للبقاء في السرير، ولكن يفضل الراحة إذا شعرتم بتوعك أو بالتعب. إذا حدث انتفاخ في الطحال فيجب الحذر من تلقى ضربة في البطن، التقليل من النشاط البدني وتجنب رفع الأشياء الثقيلة لمدة أربعة أسابيع على الأقل بعد المرض، وذلك لأن الطحال المتضخم يكون معرض أكثر للإصابة ويمكن أن ينزف بسهولة في حال تلقي ضربة.

نصيحتنا لك هو أنه إذا كنت تشعر بتوعك وأنك لست قادرا على العمل، فيجب عليك شرح هذا لطبيبك أو لطبيب اخر والوصول الى قرار مشترك حول عدد الساعات ونوع العمل الذي تقوم به.