معلومات حول الفتيلة لعلاج التهاب الأذن

السؤال

ما هي فتيلة الأذن لعلاج التهابات الأذن؟ ماذا تحتوي؟ كيف تبدو؟ ما هي مكوناتها؟ سلبياتها / ايجابياتها؟ أين توضع بالضبط في الأذن؟ لماذا يسبب وجودها لألم شديد في الأذن؟

الجواب

التهاب الأذن الخارجية هو التهاب في قناة الأذن أو صيوان الأذن. الأسباب المحتملة لذلك هي التلوث، الحساسية أو أمراض الجلد. السبب الأكثر شيوعا هو العدوى البكتيرية. في الالتهاب الخارجي للأذن بدرجته المتوسطة، الذي يحدث فيه انسداد جزئي للقناة السمعية، فالعلاج الموصى به هو تنظيف الأذن، والعلاج الموضعي بواسطة قطرات الأذن، وفي بعض الحالات بواسطة المضادات الحيوية عن طريق الفم. قطرات الأذن تحتوي على مركب حمضي لإعاقة نمو البكتيريا، مضاد حيوي، ستيروئيد- مادة مضادة للالتهاب وأحيانا مركب مضاد للفطريات. في حالة الالتهاب الحاد، حيث يحدث فيه انسداد كامل للقناة السمعية، فمن الضروري أدخال فتيلة الأذن من قبل طبيب الأذن- الأنف- حنجرة، بالإضافة الى المضادات الحيوية عن طريق الفم. الفتيلة مصنوعة من الشاش أو القطن-الصوف، يتم ادخالها داخل القناة السمعية، والغرض من ادخالها هو التصريف ووصول العلاج الموضعي الى عمق القناة السمعية. إذا استمر التورم فيوصى باستبدال الفتيلة بعد 1-3 أيام. الألم الذي يحدث عند وجودها في الأذن يرجع إلى الضغط الناتج على الأنسجة المحيطة بها، والتي تكون متورمة وملتهبة. لتخفيف الالام يمكن أخذ المسكنات. إذا اعطي العلاج اللازم ففي كثير من الأحيان يحدث تحسنا كبيرا بعد 36-48 ساعة.