الكوابيس والذعر الليلي لدى طفلة عمرها 6 سنوات

السؤال

ابنتي، عمرها 6.5 سنة، فتاة ذكية جدا. في السنة ونصف الأخيرة كان لديها حالتين أو ثلاثة حالات من الهلوسة. تستيقظ في الليل، تأتي إلى غرفتي وتتحدث كلام غير مفهوم، ومن ثم تعود إلى غرفتها وتبدو خائفة. في احدى الحالات كان لديها حمى. في إحدى الليالي كنت أسير معها في الحديقة، التقت الأصدقاء، وكانت ليلة لطيفة. في تلك الليلة في الساعة 12 تقريبا جاءت مرة أخرى إلى الغرفة وكان لديها تعرق شديد وارتباك. احتضنتها لتهدئتها ولكنها تكلمت مرة أخرى حديث غير مفهوم ونظرت نظرة غريبة وركضت إلى غرفتها. تتبعتها وحاولت وضعها في السرير لتنام. في الصباح سألتها إذا كانت تتذكر، ولم تفهم عما أتحدث. أيضا في المرات السابقة لم تتذكر أي شيء. كان ذلك مخيفا جدا، وأنا أتساءل عما إذا كان هذا أمر طبيعي، وإذا لم يكن كذلك، ما الذي يمكن القيام به. هل هذا يتطلب التدخل الطبي؟

الجواب

ربما تعاني ابنتك من الكوابيس والذعر الليلي، الشائعة جدا في هذه المرحلة العمرية. عادة ما تستغرق 30-10 دقيقة، وفي اليوم التالي الطفل لا يتذكرها. أحيانا الكوابيس الليلية تنبع من النوم الغير كافي، لذلك يجب الحرص على النوم لوقت كاف. تحدث الكوابيس عادة في أول ساعتين من النوم. إذا استيقظ الطفل، يجب مساعدته على العودة إلى النوم. جعل الطفل يستيقظ بالقوة وبالصراخ - لا يفيد، بل يمكن أن يزيد من القلق لديه. إذا استمر الوضع وقتا طويلا، يوصى باستشارة الطبيب النفسي للأطفال.