المخاطر التي تنطوي على دواء فيوكس وسيلكوكسيب

السؤال

في السنوات الأخيرة تلقيت دواء فيوكس (vioxx) بجرعة 0.25. وفقا لتعليمات طبيب العظام المتخصص أخذت الدواء بشكل متواصل، لأن هذه هي السبيل الوحيدة، كما يقول، التي يمكن للدواء أن يقلل من الالام في الركبتين والوركين. هذا الأسبوع تلقيت وصفة طبية لدواء الذي من المفترض أن يحل محل الفيوكس. ويسمى: سيلكوكسيب (Celecoxib). تلقيت هذا الدواء بجرعة 200. ولكنني قرأت أن هذا العقار قد يزيد من خطر حدوث احتشاء عضلة القلب. هل هذا الادعاء لا ينطبق أيضا على مخاطر فيوكس؟ لماذا كان من الضروري تغيره؟

الجواب

بالفعل، أيضا دواء سيلكوكسيب (Celecoxib)، على غرار فيوكس (vioxx)، هناك دراسات التي تشير إلى انه يزيد أيضا من خطر حدوث احتشاء عضلة القلب. في الاونة الأخيرة، عقد مؤتمر لمنظمة الصحة في الاتحاد الأوروبي في محاولة للتوصل إلى قرار بشأن مسكنات الألم من عائلة مثبطات الـ COX2