المخاطر المنطوية على تناول دواء الأكومبليا

السؤال

حصلت على وصفة طبية لدواء الأكومبليا 20mg Acomplia لعلاج الوزن الزائد المصاحب بعوامل الخطر القلبية الوعائية. تم وصفة لي بالاضافة إلى الحمية الغذائية وممارسة الرياضة. ما هو هذا الدواء بالضبط وما هي المخاطر المنطوية على أخذه؟

الجواب

دواء الأكومبليا (Acomplia) يتكون من المادة الفعالة ريمونابانت (Rimonabant)،  والذي هو حاصر انتقائي للمستقبلات كانابينويد Cannabinoid) -1) في الجسم. هذا الدواء معد للأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن مع BMI أكثر من 27 أو البدناء مع BMI أكثر من 30، الذين لديهم عوامل الخطر القلبية الوعائية الأخرى مثل ارتفاع ضغط الدم،اضطراب الدهنيات في الدم (Dyslipidemia - اضطراب الكوليسترول والدهون ثلاثية الجليتسريئدات في الدم)، مرض السكري وغيرها. وقد تم قياس فعالية الدواء وبحثها فقط بالدمج مع الحمية الغذائية وممارسة التمارين الرياضية، ولا تستخدم كبديل عن الحمية الغذائية. أجريت على هذا الدواء بعض الدراسات القصيرة الأجل حتى عام 2004، ونحن لا نعرف حتى الان تأثيرها على المدى الطويل. يعتبر هذا الدواء امن طالما انه تتم مراقبة المريض من قبل الطبيب. حوالي 11 في المئة من المرضى الذين أخذوا الدواء لمدة سنتين تقريبا اشتكوا فقط من الغثيان، ولكن في المجمل كان تحمل الدواء مرضي ودون وقوع حوادث تذكر. من الدراسات يظهر انه بالمقارنة مع العلاج الوهمي، كان هناك تأثير بسيط على انخفاض مستوى فقدان الوزن بين المجموعتين لصالح المجموعة التي تلقت الأكومبليا، ولكن لدى المرضى الذين أخذوا هذا الدواء حدث انخفاض كبير في مستويات الدهون ثلاثية الجليتسرئيدات في الدم، انخفاض في محيط الخصر وزيادة بال- HDL ("الكولسترول الجيد").  لدى الأشخاص الذين تلقوا الأكومبليا أيضا كان من الأسهل المحافظة على تقليل الوزن للمدى الطويل. بالإضافة إلى ذلك، وجد في الدراسات الدوائية ان الدواء  يلائم بالأخص للأشخاص الذين يعانون من السمنة ومرض السكري من النوع 2 معا أو الذين يعانون من متلازمة التمثيل الغذائي، وذلك لأنه نجح في خفض مستويات الأنسولين والجلوكوز في الجسم، زيادة مستوى هرمون الليبتين (Leptin)، الحد قليلا من مستويات ضغط الدم، خفض مستويات الاديبونيكتين وخفض مستويات بروتين سي التفاعلي CRP في الجسم. لذلك فعلى ما يبدو فانه يقلل من خطر الاصابة بمتلازمة الأيض.