المسالك البولية نتيجة الجماع الجنسي

السؤال
الليلة الماضية علمت انه ربما بدأ لدي التهاب المسالك البولية. انا في اجازة مع زوجي، ولكن في الاونة الأخيرة كنت في اماكن نظيفة وحافظت على صحتي على الرغم من ذلك بدأ التهاب (لم اذهب بعد إلى الطبيب ولكن هذا الاحتمال وارد)، بعد حديثي مع الطبيب بالهاتف أدركت انه يمكن ان تكون قد بدأت المشكلة فعلا في المهبل، وربما بسبب انني لم اعالجه تطور لالتهاب بالمسالك البولية، والمشكلة هي أنني لم أكن أعرف أن لدي التهاب بالمهبل وأخشى قليلا أنه ربما انعدام الرعاية تسبب بالضرر. المشكلة هي انه من الصعب علي الحصول على موعد لدى الطبيب لذلك حتى استطيع الحصول على توجيه لطبيب أمراض النساء امل أن لا يزدادالوضع سوءا. أنا أتساءل عما إذا كان هناك أي شيء يمكنني القيام به في هذه الأثناء حتى حصولي على تحويل للطبيب النسائي وأحصل على العلاج المناسب.
الجواب

تسمى هذه الظاهرة في بعض الأحيان التهاب المثانة المصاحب لشهر العسل (honeymoon cystitis). هذا هو تهيج المسالك البولية التحتيه نتيجة الجماع الجنسي، والتي يمكن أن تسبب الألم وعدم الراحة، وأحيانا يصاب بالتلوث وتسبب التهاب المسالك البولية. التبول قبل وبعد ممارسة الجنس والاكثار من الشرب يجب ان يحد من الحالة. عادة ما يتم التعبير عن التهاب المسالك البولية بالام أسفل البطن، وكثرة التبول، عاجلة، حرق وتبول مؤلم، ونزيف بالبول في بعض الأحيان. انه التهاب شائع جدا. وعادة ما يكون السبب هو انتقال البكتيريا من بيئتها الطبيعية في القولون، لفتحة المهبل ومجرى البول، ومن هناك تنتقل للاعلى ويمكن أن تسبب التهاب المثانة. العلاقة الجنسية هي واحدة من عوامل الخطر الأكثر شهرة لصعود هذه البكتيريا وتسبب التهاب المثانة. لكي لا تسوء حالتك، يجب عليك التوجه في أقرب وقت للتشخيص والعلاج. لا حاجة للانتظار للدور لطبيب أمراض النساء، ويمكن اجراء تحليل البول في كل عيادة، وارسال اختبار البول أيضا لفحص عام وزرع بول. إذا كان هناك تلوث يجب تناول المضادات الحيوية التي يمكن أن يصفها أي طبيب عام