المضاعفات المحتملة لجراحة استئصال اللوزتين

السؤال

ابني عمره 4.5، يعاني من تضخم اللوزتين. أوصى لنا من قبل اثنين من الأطباء المتخصصين باستئصال اللوزتين جراحيا. ما هي المضاعفات التي يمكن أن تحدث نتيجة للعملية الجراحية؟ مؤخرا سمعت عن حالة الفتاة التي توفيت بعد هذه العملية بسبب نزيف في تجويف الفم. قال لنا الطبيب المعالج أن حوالي 5٪ من الأشخاص الذين يخضعون لهذه الجراحة يحدث لديهم النزيف بعد الجراحة. تبدو لي هذه النسبة عالية جدا. هل هذه هي مجرد معلومات احصائية؟ بأي سرعة ينبغي الرد في حالة حدوث النزيف؟ هل هناك أي مضاعفات أخرى؟

الجواب

نسبة حدوث حالات النزيف بعد استئصال اللوزتين تتراوح من 3٪ إلى 5٪. قد يحدث النزيف فورا، في اليوم الأول بعد الجراحة، أو في مرحلة متأخرة أكثر، بعد بضعة أيام. هناك تقنيات جراحية مختلفة المصممة للحد من حالات النزيف، ولكن عندما فحص عدد كبير من الاف أو حتى عشرات الالاف من العمليات، اتضح أن نسبة حالات النزيف ثابتة إلى حد ما. في النتائج المنشورة من قبل الجراحين، نسبة حدوث النزيف أصغر. هناك مضاعفات كثيرة أخرى والتي يمكن أن تحدث بعد هذه الجراحة، بما في ذلك الصعوبة في تناول الطعام والشرب، صعوبات في التنفس، الخراج المحلي في منطقة العملية الجراحية وغيرها، ولكن المضاعفات الصعبة نادرة نسبيا، والمضاعفات السهلة تزول بسرعة.