المضاعفات الناجمة عن العلاج الإشعاعي

السؤال

أود أن أعرف ما إذا كان العلاج الإشعاعي ضد سرطان البروستاتا يمكنه اضعاف جهاز المناعة أو إضعاف الأوتار في منطقة أسفل البطن بعد عام من العلاج الإشعاعي.

الجواب

العلاج الإشعاعي ينبغي أن يكون علاج محدد جدا دون أن يحدث ضررا في الأنسجة والأعضاء المحيطة بنقطة الإشعاع. هناك في بعض الأحيان مضاعفات ناجمة عن العلاج بسبب الموقع المحدد الذي يسلط عليه الأشعاع والذي يمر بين أنسجة وأعضاء، أو بسبب عدم المهارة والمهنية، فعندها يمكن أن يحدث ضرر للأنسجة في المنطقة التي يسلط عليها الاشعاع. من بين الأضرار المحتملة في الوظائف نتيجة لتضرر منطقة الحوض، وخاصة في البروستاتا هناك تضرر في الجهاز البولي والمتمثل في عدم القدرة على التبول أو سلس البول، تضرر العضلات والأنسجة الذي يمكن أن يؤدي إلى الناسور (Fistula) أو التهابات مختلفة وإلحاق الضرر في الأعضاء الداخلية مثل الأمعاء والذي يمكن أن يؤدي إلى التصاقات وتغيرات في جدار الأمعاء، والذي يمكن أن يؤدي إلى الإسهال الشديد، وغير ذلك.