النزيف الذي يستلزم اجراء فحص تنظير القولون

السؤال

في الأشهر الأخيرة عانيت من ظاهرة متكررة من الدم في البراز. ذهبت إلى طبيب أمراض المستقيم الذي ادعى أنه لا يوجد أي أعراض خارجية، وفي فحص المستقيم وجد براز مخاطي قليلا. كان الانطباع بأنه يشمل القليل من الدم القديم، وفي فحص التنظير تم العثور على نفس النتيجة في البراز. توجهت لإجراء اختبارات الدم، والتي كانت سليمة تماما، وفحص الطفيليات في البراز وأيضا كانت النتيجة سليمة. طلب مني الطبيب أيضا إجراء فحص تنظير القولون. لكنني لم أجري هذا الاختبار، لأنني أخشى ذلك كثيرا، ولأن النزيف توقف أيضا لفترة من الوقت. في الأسبوعين الأخيرين عاد النزيف مرة أخرى. الدم يبدو جديد ويظهر بكميات صغيرة بعد التغوط. سوف أكون ممتنا لو تلقيت منكم توجيه بشأن ما يمكن أن يكون سبب المشكلة، وإذا ما كان الفحص ضروري حقا. أشير مرة أخرى انني بالفعل خائفة ومتوترة بسبب هذا الفحص. بشكل عام أنا أتمتع بصحة جيدة وليس لدى الام.

الجواب

هناك العديد من الأسباب المحتملة لوجود الدم الجديد في البراز. ما تصفينه يمكن من حيث المبدأ أن يكون بسبب البواسير، التشققات أو جرح في منطقة فتحة الشرج، ولكن فحص طبيب أمراض المستقيم نفى ذلك. لأن الأحداث متكررة، فمن المهم جدا اجراء اختبارات للكشف عن السبب. من الممكن أن يكون مصدر النزيف هو في جزء من القولون الذي لا يصل المنظار اليه. يمكنك العودة إلى طبيب أمراض المستقيم وأخذ رأيه بشأن اعادة الفحص مرة أخرى قبل اجراء فحص تنظير القولون، ولكن يبدو أنه ليست هناك أي وسيلة لتجنب ذلك. أنا متأكدة من أن هناك ما يبرر الخوف لديك، وربما ستهدئين أكثر إذا قرأت المزيد عن هذا الاختبار وتحدثت إلى الاشخاص الذين خضعوا له.