هل من الممكن ان يعيق الورم العضلي اثناء الحمل؟

السؤال
انا في الأسبوع الـ 24 من الحمل. تم الكشف في فحص مسح اعضاء الجنين الموسع عن ورم عضلي (Myoma) في بطانة الرحم الامامية بقطر 24 ملم. اسئلتي هي: ما المسبب لهذا الورم العضلي في الرحم؟ كيف يتم علاجه, خلال الحمل ام بعد الولادة؟ هل يشكل هذا خطر على الجنين؟ هل من الممكن ان يختفي الورم بعد الولادة؟
الجواب

هذا ورم حميد في الرحم. لا يتطلب الورم اي علاج، طالما كان الورم العضلي (Myoma) بدون اعراض اخرى. من الممكن ان يعيق هذا الورم العضلي انغراس سليم للحمل، بطبيعة الحال لا صلة لهذا في حالتك (لانك حامل). اذا كان الورم العضلي كبير يزيد من خطر الاصابة بامراض او حالات مرضية مثل وضع المقعدة للجنين. لكنها لا تشكل بنفسها خطر على الجنين ومن الممكن ان يصغر حجمها بعد الولادة.