امكانية حدوث تفاعل دوائي بين أدوية الأكتئاب وأدوية ضغط الدم

السؤال

أعاني من حالات القلق والاكتئاب الخفيف. واخذ لورازيبام 2 ملغ يوميا وترازودون (Trazodone). بالإضافة إلى ذلك خضعت لعملية استبدال الصمام الأبهري قبل نحو 9 سنوات، اخذ دواء الكومدين وكابتوبريل (Captopril). أعاني أيضا من ارتفاع ضغط الدم. قبل شهرين بدأت اخذ املوديبين 5 ملغ. هذا الأسبوع تعرضت لنوبة من القلق بعد فترة جيدة دامت عدة أشهر. في استمارة التعليمات المرفقة لدواء املوديبين (Amlodipine) مكتوب أن هذا الدواء قد يتعارض مع الأدوية المهدئة. هل يمكن ربط الأزمة لدي بالتفاعل الدوائي بين املوديبين ولورازيبام؟ أنا في حيرة، ولا أعرف ماذا أفعل. أريد أن أشعر بحالة نفسية جيدة، ولكن أيضا هناك حاجة للحفاظ على ضغط الدم متوازن. إذا كان املوديبين يتعارض بالفعل مع لورازيبام، كيف يؤثر عليه؟ يزيد من تأثير اللورازيبام أم يضعفه؟

الجواب

لا يبدو من خلال الأدبيات الطبية أن هناك تفاعل دوائي بين لورازيبام (Lorazepam) او ترازودون (Trazodone) وبين الاملوديبين (Amlodipine). أيضا من حيث التوقيت لا يبدو أن الأزمة التي تعاني منها الان مرتبطة بأخذ املوديبين، قبل شهرين من ذلك. قد يكون سبب الأزمة الحالية غير مرتبط بالدواء الذي تأخذه وانما بسبب وضع أو ضغط خارجي الذي يؤدي إلى ذلك. من المهم أن نتذكر أيضا أنه يتطور أحيانا تحمل للعلاج الدوائي في حالات القلق والاكتئاب، لذلك فقد يكون أن الدواء، الذي تأخذه أصبح أقل فعالية. إذا استمرت الأزمة، يجب عليك التوجه للطبيب المعالج للتحدث معه ومحاولة تغيير العلاج الدوائي.