بريمولوت - نور للنزيف المهبلي بعد الولادة

السؤال

ابلغ من العمر 29 عاما. أنجبت بولادة طبيعية منذ ستة أسابيع. وبعد أسبوع من الولادة كان لدي نزيف حاد، في المستشفى وجود دم متخثر تمت ازالته بواسطة الجرد وعن طريق حقنة التي كان من المفترض ان تزيل كافة النزيف المتبقي في الرحم في حوالي ساعتين. بعد انتهاء العملية فحصت من قبل طبيب اخر، الذي قال أن الغرز هي السبب بالنزيف ولم تكن جيدة، وبعض الأوعية الدموية لم تخيط. انه خاط ذلك. حسب الإرشادات التي حصلت عليها، التقيت طبيب نسائي بعد شهر، دهش عندما رأى أنني ما زلت انزف. بالتصوير بالموجات فوق الصوتية عبر المهبل رأى ان الرحم نظيف والغشاء رقيق (أنا أعتقد أن هذا هو التعبير التي استخدمه) وبشكل عام، يبدو كل شيء طبيعي، باستثناء الحقيقة أن ما زال هناك نزيف (بعد 5 أسابيع من الولادة و 4 أسابيع بعد العلاج في المستشفى). فوصف لي بريمولوت - نور (Primolut-Nor) لمدة 10 ايام. في نشرة الدواء كتب انه يجب عدم تناول هذا الدواء في فترة الرضاعة. اتصلت بالطبيب واعاد قائلا أنه هذا جيد. هل هذا صحيح؟ ما يمكن أن يسبب النزيف؟ منذ الفحص المهبلي (أمس) لدي المزيد من النزيف قليلا. هل ببساطه هذا بسبب ادخال جهاز التصوير بالموجات فوق الصوتية عجلت خروج بعض الدم الذي كان في الداخل؟ هل يجب فحص ذلك، أو يجب الانتظار لبضعة أيام؟

الجواب

 بريمولوت - نور (Primolut-Nor) يمكن أن يمر من خلال حليب الأم إلى الطفل. لا توجد أبحاث تظهر ان الدواء يضر بالطفل. لذلك يجب استشارة الطبيب قبل الاستخدام. إذا توقف النزيف من تلقاء نفسه، ليست هناك حاجة لاستخدام الدواء. ولكن إذا ما استمر، يجب عليك ايقافه، والدواء Primolut-Nor هو الوسيلة لوقف النزيف.