تأثير الأطعمة المختلفة على الإمساك والشعور

السؤال

تشاورت معكم حول تناول ملعقة كبيرة من زيت الزيتون وعصير عشب القمح معا. وكانت الاجابة انه لا مشكلة من تناولهم سوية في الصباح. حاولت لعدة ايام وصعب جدا ان اتناولهم سوية, اقوم بشرب الماء بعد ذلك واشعر بثقل في المعدة ولا اريد ان اشعر هكذا. لذا افكر في تناول زيت الزيتون في الصباح, وفي الظهيرة او المساء اتناول عصير عشب القمح, والجميع نصحني بان اشرب عصير عشب القمح في ساعات الصباح على معدة فارغة, ولكن هل سيقوم بعمله (يوقف الانزيمات, انا اشعر بتحسن هائل منذ بدات شربه من حيث الشعور في المعدة بعد الوجبات) وايضا في الظهيرة او في المساء؟ واود ان اعلم ما هي المعدة الفارغة بعد تناول الطعام؟ هل هذا يختلف من وجبة الى اخرى؟ اذا تناولت لحوم في الظهر, وتمر ساعات حتى تكون المعدة فارغة, وبعدها تناولت التونه او حبوب البقوليات, هل سيتطلب ثلاثة ساعات؟ كيف نعلم هذا؟

الجواب

من المهم ان تتذكري ان التوصيات مثل تناول صلصة الطماطم او زيت الزيتون او الخوخ هي ارشادات غذائية تستند على تجربة الاشخاص، وانها ليست ادوية تم فحصها في المختبر وهنالك ارشادات حول تناولها. لهذا السبب تستطيعين تنظيم قائمة الطعام وفقا لراحتك. في عصير عشب القمح لا يوجد انزيمات واذا شعرت بتحسن بعد شربه تستطيعي الاستمرار بهذا، وقت الهضم يختلف بين الاطعمة المختلفة.