تأخير القذف عند أخذ الأدوية من نوع SSRI

السؤال

أود أن أعرف ما إذا كانت العلاقة بين أدوية ال- SSRI وبين تأخير القذف مفهومه جيدا في عالم الطب. إذا كان الأمر كذلك، أود الحصول على شرح موجز.

الجواب

يعرف عن وجود علاقة بين استخدام الأدوية المضادة للاكتئاب من نوع SSRI (مثبطات السيروتونين الانتقائية) وبين تأخير القذف: تأخير القذف هو أحد الاثار الجانبية المعروفة لاستخدام هذه المجموعة من الأدوية. من المفارقات، أن تستغل هذه الاثار الجانبية لعلاج الفعال لسرعة القذف، أي: للأشخاص الذين يعانون من سرعة القذف يوصى بأخذ العقاقير من نوع SSRI بجرعات منخفضة لتأخير القذف. تفسير ذلك يكمن في الناقل العصبي السيروتونين: السيروتونين يحجب مستقبلات معينه في الدماغ، مما يؤدي إلى افراز نواقل عصبية محفزة المسؤولة عن تفعيل مراكز الانتصاب، الأمر الذي يؤدي إلى الانتصاب، النشوة والقذف لدى الرجال. كما تعلم بالطبع، العقاقير من نوع SSRI من المفترض أن تثبط اعادة امتصاص السيروتونين، وبذلك تؤدي الى زيادة تركيز السيروتونين في الدماغ. عندما يكون هناك مستويات عالية جدا من مادة السيروتونين، تتحسن الحالة المزاجية بالفعل، ولكن هذا يؤدي الى تثبيط العملية التي شرحت أعلاه، لا يوجد تحفيز كافي لمراكز الانتصاب والجنس، مما يؤدي إلى مشاكل في الأداء الجنسي.