تبدد الشخصية والعلاج بالصدمات الكهربائية

السؤال
هل المعالجة بالتخليج الكهربي (Electroconvulsive therapy) يمكن أن يساعد في حالة تبدد الشخصية (Depersonalization)؟ هل ينصح لفتاة تبلغ من العمر 13 عاما بالبدء بمثل هذا العلاج؟ تحدث لدي نوبات على فترات متباعدة، حيث أسمع فيها أصوات وأرى ومضات من الخيال. هل هذا له علاقة بتبدد الشخصية؟ أجريت اختبار EEG حيث قيل لي أن الوضع الدماغي لدي سليم. من أين تنبع هذه الظاهرة؟
الجواب

تبدد الشخصية هو شعور غير واقعي، كما لو أنك "خارج" الجسم. البعض يصف ذلك على أنه "شعور خارج- الجسم" أو شعور بعدم الانتماء للجسم. يصف بعض الأشخاص أنهم لا يعرفون أنفسهم أو وجوههم في المراة أو أنهم لا يشعرون بأنهم ينتمون إلى أجسامهم. قد تحدث ظاهرة تبدد الشخصية الخفيفة في حالات الضغط. عندما تكون بدرجة حدة أعلى، فيمكن أن تكون جزءا من اضطرابات القلق، الاكتئاب أو الحالات الذهانية. سماع أصوات وومضات من الهلوسة، هو في الواقع هلوسة- مفهوم خاطئ لشيء لا وجود له في الواقع. الهذيان يمكن أن يكون مرتبط لكل واحد من الحواس- البصر، السمع، اللمس، الذوق أو الشم. يمكن أن يكون جزءا من مرض نفسي (مثل حالة ذهانية)، جزء من مرض دماغي (مثل الصرع في الفص الصدغي) أو نتيجة لتعاطي المخدرات. على ما يبدو تم إجراء فحص الـ EEG لنفي إمكانية وجود الصرع. تجدر الإشارة إلى أن اختبار EEG السليم لا ينفي الصرع. العلاج بالتخليج الكهربي (ECT) هي طريقة علاج التي يتم فيها تكوين تشنجات لدى المريض عن طريق تمرير تيارات كهربائية إلى الدماغ. وتستخدم هذه الطريقة لعلاج الاكتئاب (الذي لا يستجيب للأدوية)، وأحيانا حتى لعلاج الفصام والهوس الاكتئابي. لاتخاذ قرار بشأن العلاج يجب الذهاب أولا للتشخيص. أنت تظهرين معرفة كبيرة في الكثير من المصطلحات وتحاولين معرفة ماذا يحدث معك، وهذا مثير للإعجاب، مع ذلك فأنت ما زلت شابة وانا اعتقد ان التعامل مع هذه الحالة ليس سهل. هل لديك مصدر دعم؟ شخص بالغ الذي يمكنك الوثوق به والتحدث معه؟ يجب عليك الاستمرار في التحقيق لدى طبيب أعصاب المتخصص بالأطفال أو الطبيب النفسي، حتى نتمكن من التوصل إلى التشخيص والعلاج وفقا لذلك.