تدني الرغبة الجنسية بعد أخذ حبوب منع الحمل

السؤال
أنا صبية عمري 20 سنة. قبل عام ونصف تقريبا بدأت بأخذ حبوب منع الحمل ياسمين. قبل البدء في أخذها وحتى حوالي ثلاثة أشهر بعد البدء باستخدامها كنت أتمتع من ممارسة الجنس ولم تكن لدي أي مشاكل. بعد ذلك اختفت الرغبة الجنسية. عندما بدأت أشك في أن السبب هو حبوب منع الحمل، ببساطة توقف عن أخذها لمدة ثلاثة أشهر، ثم نصحني الطبيب النسائي بأخذ حبوب الميكروجينون (Microgynon)، ولكن لم يكن هناك أي تغيير على الإطلاق وعدت لأخذ حبوب الياسمين. الفترة الوحيدة التي أشعر بها بالرغبة الجنسية هي فقط في أسبوع الدورة. هل هناك علاقة بين الدورة والرغبة الجنسية؟ ماذا علي أن أفعل؟ أنا محبطة، أريد أن تكون لدي رغبة شديدة كما في الماضي. علاقتي بزوجي ممتازة وأنا لا أعتقد أنني أعاني من ضغط معين.
الجواب

واحد من الاثار الجانبية التي تصاحب استخدام حبوب منع الحمل هو الانخفاض في الرغبة الجنسية، أو الشهوة الجنسية. العديد من النساء تصف نفس الشعور – انخفاض الرغبة الجنسية، الإحباط المنطوي على ذلك، وهلم جرا. معظمهن أيضا يشرن الى حدوث تحسنا كبيرا بعد التوقف عن أخذ حبوب منع الحمل. وتجدر الإشارة إلى أن التغيير لا يحدث بين عشية وضحاها، لأن الأمر يتعلق بالتغيرات الهرمونية، وبالتالي يجب الانتظار عدة أشهر حتى يحدث التغيير المنشود. أنا أفهم أنه في الوقت الحالي لا يمكنكم عدم استخدام وسائل منع الحمل، لذلك أنصحكم بالعودة إلى طبيب النساء لكي يوصي لكم بوسيلة بديلة لمنع الحمل، التي من شأنها أن تجنبك هذه المشاعر. مرة أخرى، لا بد لي من التأكيد على أنك تحتاجين للتحلي بالصبر ومحاولة وسائل مختلفة حتى تجدين الوسيلة الأكثر ملاءمة لك.