تشخيص الرحم الثنائية وعلاقتها بالاجهاض

السؤال
عمري 25 سنة. الحمل الأول لدي تطور بشكل جيد جدا، وكانت جميع الفحوصات طبيعية ما عدا نتائج فحص البروتين الجنيني كان 1:43. بسبب هذه النتيجة اضطررت إلى اجراء فحص بزل السلى في الأسبوع 21. في ذلك اليوم حدثت لدي الام المخاض، نزول الماء وعملية تفتح، تلتها الولادة المبكرة. كانت نتائج فحص بزل السلى سليمة. بعد شهر خضعت لفحص الموجات فوق الصوتية وقالت لي اخصائية التصوير ان لديها انطباع بأن لدي رحم ثنائية الرؤوس. ولا أي طبيب من الذين فحصوني قبل وأثناء الحمل لاحظ ذلك. بعد الإجهاض استشرت العديد من الأطباء الذين ادعوا أن سبب الإجهاض هو فحص بزل السلى، وفقط طبيبة واحدة قالت أن الإجهاض حدث نتيجة الرحم الثنائية الرؤوس، وأوصت باجراء فحص تنظير الرحم. أنا أرغب بالحمل مرة أخرى ولكنني خائفة جدا من تكرار هذه القصة. هل الرحم الثنائية الرؤوس يمكن أن تسبب الإجهاض؟ بواسطة أي فحص يمكن تحديد ما إذا كان لدي رحم ثنائية الرؤوس؟ هل فحص تنظيرالرحم يمكن أن يسبب لمضاعفات في المستقبل؟
الجواب

الرحم الثنائية الرؤوس هي حالة خلقية. يكون فيها الرحم على شكل قلب، والتي تتكون أثناء مراحل تطور الرحم. سبب ذلك غير معروف. يمكن تشخيص الرحم الثنائية الرؤوس بواسطة فحص التنظير أو عن طريق فحص الموجات فوق الصوتية. هذا يمكن أن يكون بالتأكيد سبب الاجهاض، ولكن أعتقد أنه في حالتك لا يمكن القول على وجه اليقين ما إذا كان السبب هو الرحم الثنائية الرؤوس أم فحص بزل السلى، والذي هو في حد ذاته يشكل خطر لحدوث الاجهاض. حقيقة أن الإجهاض حدث في نفس اليوم الذي أجري فيه الفحص يزيد من احتمال أن الإجهاض وقع نتيجة للفحص. على أي حال، يجب عليك التحقق ما إذا كان لديك بالفعل رحم ثنائية الرؤوس. بحسب ما اوصت الطبيبة، فان الوسيلة للتحقق من ذلك هي فحص التنظير. وهذا الفحص لا يسبب ضررا على الرحم أو صعوبات في الحمل أو الحفاظ عليه.