تشخيص انتباذ بطانة الرحم وعلاجه

السؤال

أنا امرأة عمري 32، ولدت بواسطة العملية القيصرية قبل ثلاث سنوات. مؤخرا خضعت لعملية جراحية لتصحيح الندبة الجراحية ولإزالة فتق. خلال هذه الجراحة تم اخراج عينة من كيسة الفتق، ووفقا للفحص النسيجي وجدت فيها بطانة الرحم. فقط وفقا لهذا الاختبار قرر طبيب أمراض النساء انني مصابة بانتباذ بطانة الرحم ووصف لي حبوب للعلاج. أنا محبطة للغاية من هذا التشخيص، لأنه حتى لو كانت هناك بطانة من الرحم، فقد تم إزالتها. لم تجرى لي أي فحوصات لأمراض النساء، اختبارات الدم أو اختبار التصوير لتحديد ما إذا كان هناك بالفعل بطانة إضافية من الرحم أو متبقية. ليس لدي أي ألم قبل أو أثناء الحيض، الدورة لدي جدا منتظمة (28-35 يوما)، وأنا لا اشعر بأي من الأعراض المذكورة في موقعكم حول هذه المسألة. أشعر بشعور سيئ للغاية نتيجة لأخذ الحبوب التي وصفت لي (ياسمين). قبل ذلك لم أشعر بأي ألم عدا عن الألم من الفتق، والان أشعر بانني مريضة من العلاج نفسه. وينعكس هذا في حساسية كبيرة جدا في الثدي، الأرق، عدم الراحة وانخفاض في الرغبة الجنسية. الا يتطلب الأمر إجراء اختبارات إضافية لتحديد وجود حالة انتباذ بطانة الرحم لدي؟ هل من الممكن أن يحدد بشكل قاطع وفقا لنتائج الفحص النسيجي أنني مصابة بهذا المرض، على الرغم من أنه تم اخراجه؟ أنا محبطة للغاية وأشعر انني ربما أتلقى علاج لشيء غير موجود في جسدي. كيف يمكن أخذ حبوب منع الحمل لفترة طويلة كهذه ومن دون إجراء اختبارات الدم الهرمونية؟ منذ الولادة لم أجري أي اختبار. لقد قيل لي أن هناك بديل اخر، الحقن، ولكن بعد القراءة عن الاثار الجانبية التي تسببها، فلا توجد فرصة بأن أوافق على ادخالها لجسدي

الجواب

أولا، إذا كنت تشعرين بشعور سيء بسبب أخذ حبوب منع الحمل فيمكن وقفها. تهدف حبوب منع الحمل لمنع ظهور الأعراض وانتشار المرض وافات انتباذ بطانة الرحم. التشخيص الأكيد لانتباذ بطانة الرحم يتم عن طريق الخزعة. لأن الخزعة لديك أعطت ردا إيجابيا، فهذا يعني أن لديك انتباذ في بطانة الرحم. درجة ظهور الأعراض تختلف من امرأة إلى أخرى. يفضل اجراء فحص بالموجات فوق الصوتية لمعرفة ما إذا كانت هناك افات لانتباذ بطانة الرحم في أماكن أخرى. يجب أن تتذكري أنه إذا كنت ترغبين في التوقف عن أخذ حبوب منع الحمل، فقد تظهر لديك أعراض مثل الألم أثناء الدورة والجماع، ألم في البطن والظهر ونزيف قوي أثناء الحيض. كل هذه الأعراض مرتبطة بانتباذ بطانة الرحم.