تشنجات البطن بعد علاجات التلقيح الاصطناعي

السؤال
خضعت لعلاجين من حقن جونل F، التحسين، التلقيح وحقن البروجسترون الداعم. اليوم أنا بعد تسعة أيام من عملية التلقيح الأخيرة, ولدى في بعض الأحيان الام في البطن، تشنجات، في أسفل البطن. هل هذا يدل على عدم نجاح العلاج؟ ربما يبشر بحدوث الدورة؟ أم أنه شعور طبيعي في مرحلة مبكرة من الحمل؟
الجواب

ألم أسفل البطن من الأعراض الغير محددة والتي قد تكون ذات صلة أو لا تكون ذات صلة بالعملية العلاجية التي تمرين بها. مصدر الألم التشنجي يمكن أن يكون في الجهاز التناسلي، فعندها يمكن أن يكون الشعور بسبب التشنجات أو تقلصات الرحم. قد تكون هذه الأحداث تبشر بنزيف الحيض ويمكن أن تكون بسبب رد فعل الرحم على مستويات الهرمونات المرتفعة التي ترافق الحمل في مراحله المبكرة. بالطبع، يمكن لهذه الالام أن تكون من مصدر اخر غير الجهاز التناسلي، مثل المسالك البولية أو الجهاز الهضمي. ومع ذلك، لتكوني متأكدة، إذا لم يظهر نزيف الطمث، يمكنك بعد بضعة أيام إجراء اختبار الحمل، وبالطبع من الممكن دائما ومن المفضل التشاور مع طبيب النساء المعالج.