تضرر وظائف الكبد بعد علاج الصدفية

السؤال

أنا مريض بالتهاب المفاصل الذي يصاحبه الصدفية، منذ ما يقرب التسع سنوات وآخذ الأدوية. أخذت حتى الآن أدوية الميثوتريكسات (Methotrexate - MTX)، لدي الآن ارتفاع في وظائف الكبد، وأوصاني الطبيب بدواء يسمى الايموران 50 ملغ. أ. هل هذا الدواء لا يضر بوظائف الكبد؟ ب. حدث لدي شد عضلي في الورك والفخذ على الجانب الأيسر قبل نحو أسبوعين وأنا أشعر أنه نتيجة لذلك فان الظهر يميل نحو اليسار. ماذا علي أن أفعل ازاء الألم وإزاء ميل الظهر، لأن الطبيب نصحني بأخذ المسكنات مثل ديبيرون (Dipyrone)، والآلام لم تختفي وأنا لا يمكنني أن اعمل بشكل طبيعي. من وقت لآخر آخذ بريدنيزون (Prednisone) بجرعة 10 ملغ وعندها يخف الألم، ولكن عندما يزول مفعول الدواء يعود الألم، وأنا لا أشعر أن هناك فائدة من ذلك. هل من المجدي أن آخذ البريدنيزون، وهل هناك علاقة بالتهاب المفاصل؟ لأن الطبيب الذي فحصني قال لي ان هناك شد عضلي في الورك والفخذ، وشكرا لكم على النصيحة.

الجواب

من الصعب جدا أن نعرف كيف يؤثر الايموران (imuran) على وظائف الكبد لديك. من بين الآثار الجانبية للدواء - تضرر الكبد، اليرقان وتجلط الدم في أوردة الكبد. هذه الآثار الجانبية نادرة، ولكنها تتطلب الرصد المستمر بعد اجراء اختبار وظائف الكبد أثناء أخذ الدواء. حقيقة أنك قد طورت اضطرابات في وظائف الكبد تحت علاج الميثوتريكسات (Methotrexate - MTX) لا تعني أنك سوف تطور اضطراب مماثل أيضا عند استخدام الايموران.