تكيس في المبيض بالرغم من انتظام الدورة

السؤال

أنا وزوجي نحاول الحمل منذ مدة ستة أشهر، في فحص الموجات فوق الصوتية قيل لي انه لدي تكيس في المبيض وأرسلت لاجراء اختبارات الدم للتوضيح وبعد أن استفسرت عن الاعراض اتضح لي أن لدي معظم الأعراض باستثناء الدورة الغير منتظمة (لدي دورة منتظمة من 27-28 يوما) ووفقا لما فهمت فأن هذا هو أهم أعراض تكيس المبايض. هل يمكن أن يكون لدي متلازمة تكيس المبايض على الرغم من وجود دورة منتظمه لدي؟ هل يمكن على الرغم من انتظام الدورة لدي الا يحدث التبويض؟ أو انه لتشخيص متلازمة تكيس المبيض فلا بد أن تكون الدورة أيضا غير منتظمة بالاضافة لكل الأعراض التي تصاحب هذا المرض؟

الجواب

محاولات الحمل لمدة ستة أشهر، لا تعتبر مشكلة خصوبة وقد يحدث الحمل بشكل عفوي. أنت على حق من أن الدورات المنتظمة الى هذه الدرجة تزيد من احتمال أنها تنبع من الإباضة. يمكن أن تكون المتلازمة مع تبويض منتظم ولكن في هذه الحالة فانها لا تسبب لمشكلة (إن وجدت كهذه). أفضل طريقة للتأكد هي التحقق مما إذا كانت تحدث لديك الإباضة، بواسطة فحص مستويات هرمون البروجسترون وفحص الموجات فوق الصوتية لبطانة الرحم.