تناول الأوميغا 3 اثناء الحمل

السؤال

ابلغ من العمر 29 عاما ومنذ 10 سنوات اعاني من قصور الغدة الدرقية. اتعالج بالالتروكسين. انا الان حامل في الأسبوع الـ 14، واردت البدء في تناول أوميغا 3، ولكن فهمت ان له تأثير على الغدة الدرقية. هل مفضل في وضعي الان البدء، أم أنه من الأفضل التخلي؟ طبيب النساء يغير لي الجرعة وفقا لفحوصات الدم ويقول ليست هناك حاجة بالاستمرار بالذهاب الى طبيب الغدد الصماء طالما انه طبيبي. هل هذا حقا كافي، أو علي مواصلة المتابعة لدى طبيب الغدد الصماء.

الجواب

ليس لدي علم عن اي تفاعل بين اوميجا 3 والتروكسين، لذلك من الناحية النظرية، إذا لم تكوني حاملا، ليس هناك اي مشكلة في أخذهما معا. ومع ان فئة السلامة لأوميغا 3 في الحمل هي C، مما يعني أننا لا نملك معلومات عن سلامة الدواء للحوامل لدى البشر، وهناك بعض الدراسات على الحيوانات أظهرت ضرر في الجنين بجرعات عالية من أوميغا 3، لذلك بالتأكيد لا ينصح البدء في تناول أوميغا 3 في الحمل. إذا طبيبك النسائي يعتقد أنك لست بحاجة لرؤية طبيب الغدد الصماء طالما انك تحت رعايته، أنا لا أرى أي سبب للتوجه إلى طبيب اخر، ولكن طبعا من حقك التوجه إلى طبيب الغدد الصماء إذا كنت ترغبين في ذلك.