توجيه الغضب للزوجة اثناء حالة الاكتئاب الجزئي

السؤال

عمري 25 سنة. تم تشخيص زوجي بالاكتئاب الجزئي (او: خلل التوتة – Dysthymia). سالت سابقا حول عملية العلاج وتم الاجابة على هذا الاساس. اود ان اوسع السؤال طبقا للتغييرات التي الاحظها. يتعالج بالسيبرالكس (Cipralex) منذ 3 اشهر, ويتابع العلاج النفسي بشكل ثابت. على ما يبدو هناك تدهور في حالته النفسية, ومن المقرر ان يلتقي مرة اخرى مع طبيب نفسي (Psychiatrist). في الوقت الراهن, في كل مرة يعاني فيها من نوبة مزاج سيء يرافق هذا الكثير من الغضب, ويوجه هذا الغضب الي, ما معناه انه يرى بي الشخص الذي اثار لديه هذه الاحاسيس الصعبة. هذه العلاقة الطويلة الاولى له, ويشعر بانه تغير كثيرا, ويرى العديد من الامور السيئة. اود ان اعرف ان كان هذا جزء من الازمة النفسية التي يعاني منها. تواجدت في تدريب معين حول التاقلم التعامل مع الازمات وقيل لي المريض يخرج غضيه احيانا على شخصية قريبة. هل هذا صحيح؟ اشعر بالحيرة معه واجد صعوبة في طريقة التعامل, متى علي ان اوقفه عند حده ومتى احتويه؟ اتامل ان تساعدوني في فهم القليل مما يواجهه.

الجواب

من الصعب الاجابة عن سؤالك بدون معرفة  المريض والعلاقة بينكما. هذا صحيح ان الشخص المصاب بالاكتئاب او بالاكتئاب الجزئي (او: خلل التوتة – Dysthymia) يظهر تصرفات معينة متعلقة بمشكلته، من الممكن ان يعبر عنها بحساسية مفرطة تجاه امر تعرض فيه للرفض او للنقد، او بالغضب الغير منتظم. مع هذا،  من الممكن ان ما وصفته له علاقة  بطبيعة زوجك الاساسية، ولمميزات علاقتكم. نصيحتي ان تطلبي موافقة زوجك لمرافقتة للجلسة القريبة لدى الطبيب النفسي (Psychiatrist) لتستطيعوا مناقشة اسالتك المهمة معا وبمساعدة شخص مهني والذي يعرف الحالة. تجب الاشارة الى ان دعم الزوج او زوجة المريض هو امر مهم، ولذلك، يجب الاهتمام به. ما اعنيه هو ان كنت تشعرين بالسوء فان ذلك يقلل بشكل ملحوظ قدرتك على مساعدته. لذلك من المهم ايجاد التوازن بين الحفاظ عليه وبين الحفاظ على نفسك اولا.