حالتين من الحمل اللتان انتهيتا بالإجهاض بسبب تشوهات الجنين

السؤال
أود أن أسأل ما إذا كانت هناك علاقة بين حالتين من الحمل اللتان انتهيتا بالإجهاض بسبب وجود تشوهات لدى الجنين. في كل حمل كان التشوه مختلف. ابنتي كانت مريضة بمرض كثرة الوحيدات العدائية في الوقت الذي كنت فيه حاملا في الحمل الأول، وأنا لا أعرف إذا ما كان ذلك أيضا في الحمل الثاني. هل أنا بحاجة للخضوع للاختبارات لنفي اصابتي بالمرض؟ وأود أن أضيف أنني أرغب جدا بالحمل ولكنني خائفة جدا من خيبة الأمل لو حدث الإجهاض مرة أخرى.
الجواب

بالنسبة لمرض كثرة الوحيدات العدائية، فمن الواضح أنه بعد تعرضك للعدوى فان احتمالات تضرر الجنين الان في التعرض الاضافي تكون أقل بكثير. بالإضافة إلى ذلك، لا يوجد لديك مصدر للعدوى الان. بالنسبة للحمل الثاني، سبب الإجهاض غير واضح لي، لذلك أنا لا أعرف ما إذا كان هذا بسبب "عودة" العدوى التي يجب عليك اجراء فحص لنفي وجودها قبل حدوث حمل اضافي، أو ان ذلك كان مجرد "سوء الحظ" وقد زال. لو زودتني بالمزيد من التفاصيل فسوف أتمكن من الإجابة بشكل أكثر دقة.