حدوث الحمل بعد تناول السروكسات

السؤال
تلقيت علاج السروكسات بسبب مشاكل القلق الاجتماعي. بعد أسبوعين من التوقف عن أخذ الدواء, وبعد الانخفاض التدريجي في الجرعة، حدث الحمل. وفقا لمعرفتي يستغرق حوالي شهر حتى ينظف الجسم تماما من الدواء. هل هناك خطر على التطور السليم للجنين وأي مخاطر يجب فحصها؟
الجواب

معظم الأدوية تخرج من الجسم بعد حوالي خمسة أيام، ولذلك بعد أسبوعين يمكن القول على وجه اليقين أنه قد بقي القليل منه أو لم يبقى أي شيء مطلقا. الدراسات على الفئران بجرعة 10 مرات أعلى من الحد الأقصى للجرعة لدى الإنسان لم تظهر أي اثار ماسخة للدواء على الحمل (أي تكون العيوب الخلقية)، ولكن كانت هناك أدلة على ارتفاع نسبة وفاة أجنة الفئران عند إعطاء الدواء في نهاية الحمل وفي وقت قريب من موعد الولادة. ولذلك، السروكسات يعرف في الفئة C. أي، لا يمكن نفي الضرر على الجنين لأنه لم تجرى أي دراسات على الإنسان، فقد أظهرت الدراسات على الحيوانات ضرر معين، ولا يوصى به للنساء الحوامل، ما لم تفوق الفوائد المخاطر.