حكة قسرية ومؤلمة في منطقة العانة

السؤال

أنا أعاني منذ حوالي 4 سنوات من حكة قسرية ومؤلمة في منطقة العانة على جانبي كيس الصفن، وهناك علامة خشنة بلون رمادي. ذهبت لاثنين من اطباء الامراض الجلدية في أوقات مختلفة، وأعطوني مرهم 0.1٪ ألديفلوكورتولون (Diflucortolone). المرهم لم يساعد, عدت إلى الأطباء وقالوا لي أنها مشكلة نفسية وطلبوا مني عدم الحك، ولكن للأسف, معاناتي ما تزال مستمرة. لقد يئست من ردود الأطباء وأنا أقوم بالحك عند انزال البنطال في المرحاض, أو في الليل عندما استيقظ بسبب الوخز الذي لا يطاق وأكون بحاجة للقيام بالحك بشدة. ماذا يمكن أن أفعل؟ قبل ثماني سنوات خضعت لعملية تكسير الحصى في الكلى بواسطة الليزر. هل يمكن أن تكون هناك علاقة بين هذه العملية والحكة ؟

الجواب

أنا لا أعرف ما هي الفحوصات التي أجريتها بسبب المشكلة التي تعاني منها. ألديفلوكورتولون هو مرهم استيروئيدي قوي جدا. على ما يبدو أنهم ضنوا انه قد يكون هناك التهاب الجلد (dermatitis) أو مرض جلدي اخر الذي يستجيب للاستيروئيدات. بغض النظر عن السبب الرئيسي للحكة، قد تحدث حلقة مفرغة من الحكة والهرش مما قد يسبب رد فعل مزمن في الجلد، هذا الوضع يسمى الحزاز البسيط المزمن (Lichen Simplex Chronicus)، الذي يشمل تغلظ الجلد، بروز الخطوط الطبيعية، مع تغيير لون الجلد. العلاج يشمل التوقف عن الحك، علاج العامل الأولي للحكة، تغطية المنطقة بواسطة بلاستيك أو واقية، ودهن مرهم الاستيروئيدي. التغطية من شأنها أيضا منع زيادة الحكة, وأيضا زيادة فاعلية الاستروئيدات. على أي حال، يبدو لي أنه من المنطقي اجراء فحص الفطريات في منطقة العانة، فهذا هو مكان شائع  جدا لوجود الفطريات عند الرجال، وإذا كان الجواب سلبي - فيجب أجراء فحص خزعة الجلد من منطقة العانة. هذه هي عملية بسيطة وقصيرة.